Pembacaan “The Satanic Verses” Salman Rushdie Menuai Kemarahan Muslim India

Pembacaan “The Satanic Verses” Salman Rushdie Menuai Kemarahan Muslim India

قراءة رواية لسلمان رشدي في مهرجان ادبي يثير الغضب في الهند

سلمان رشدي يتغيب عن مهرجان أدبي هندي بسبب تهديد باغتياله

 

Foto alalam.ir

Aktivis Muslim di India pada Sabtu kemarin (21/1) mengatakan mereka akan mengajukan keluhan terhadap pihak polisi setelah Novel Salman Rushdie “The Satanic Verses,” yang dilarang di negara itu, dibacakan di sebuah festival sastra.

Rushdie sendiri terpaksa menarik diri dari Festival Sastra yang berlangsung di Jaipur karena kekhawatiran keamanan ketika beberapa kelompok Muslim mengancam untuk melakukan aksi penolakan terkait kehadirannya.

Para peserta di festival mengungkapkan kemarahan mereka terkait adanya kampanye melawan Salman Rushdie yang kelahiran India, dan pada hari Jumat lalu penulis Hari Kunzru dan Amitava Kumar membaca bagian-bagian dari novel “The Satanic Verses” dari panggung festival sebagai aksi protes.

“Kami akan membahas masalah ini dengan orang-orang kami dan setelah itu kami akan mengajukan keluhan formal terhadap polisi,” kata Salim, yang mewakili Forum muslim Rajasthan, sebuah organisasi payung berbasis di Jaipur, kepada AFP.

“Ini merupakan pelanggaran. Tindakan harus diambil terhadap mereka yang melakukannya,” katanya dengan tegas.

Seorang juru bicara dari kelompok Jamaat-e-Islami menjelaskan bahwa membaca novel ke penonton di acara festival tersebut sebagai “tindakan provokatif yang dapat menciptakan masalah”.

“Saya berbicara dengan komisaris polisi Jaipur agar mereka campur tangan. Kami sedang mendiskusikan masalah ini dan akan mengajukan keluhan tertulis kepada polisi,” kata Muhammad Nazimuddin. “Kami menuntut tindakan terhadap mereka sesuai hukum.

“The Satanic Verses,” yang diterbitkan pada tahun 1988 dan tetap dilarang di India, dilihat oleh banyak Muslim di seluruh dunia sebagai karya menghujat yang menghina Islam.(fq/amay)

ERAMUSLIM > DUNIA

http://www.eramuslim.com/berita/dunia/pembacaan-the-satanic-verses-salman-rushdie-menuai-kemarahan-muslim-india.htm

Publikasi: Minggu, 22/01/2012 10:22 WIB

***

قراءة رواية لسلمان رشدي في مهرجان ادبي يثير الغضب في الهند

ا ف ب

السبت 21 يناير 2012

جايبور (الهند) – اكد اسلاميون في الهند السبت انهم سيقدمون شكوى للشرطة بعد قراءة رواية سلمان رشدي “آيات شيطانية” المحظورة في البلاد في مهرجان ادبي.

واضطر رشدي الى الانسحاب من حضور مهرجان جايبور الادبي لدواعي امنية بعد ان هددت جماعات اسلامية بالتظاهر ضد الكتاب الذي يعتبرونه كافرا. 

واعرب كتاب مشاركون في المهرجان عن غضبهم حيال الحملة الموجهة ضد رشدي المولود في الهند وقام الكاتبان هاري كونزرو زاميتافا كومار الجمعة بقراءة مقتطفات من الكتاب اعرابا عن احتجاجهما. 

وقال المهندس سليم الذي يمثل منتدى راجاستان الاسلامي الذي يجمع عددا من الجمعيات الاسلامية ويتخذ مقرا في جايبور لفرانس برس “سنناقش المسألة مع اخواننا ثم سنقدم شكوى رسمية لدى الشرطة“. 

وقال “انها اساءة. ينبغي التحرك ضد من ارتكبها“. 

ووصف متحدث باسم الجماعة الاسلامية في الهند المتشددة قراءة الرواية لجمهور المهرجان “عملا استفزازيا قد يثير المشاكل“. 

ونأى منظمو المهرجان الذي يجذب الاف الهنود والاجانب كل عام بأنفسهم عن قراءة الرواية التي لقيت تصفيقا من الحضور. 

وما زالت “آيات شيطانية” التي صدرت عام 1988 محظورة في الهند ويعتبرها الكثير من المسلمين عملا يهين ديانتهم. 

واضطر رشدي المولود في بومباي الى الاختباء مدة عقد من الزمن بعد ان اصدر آية الله روح الله الخميني فتوى عام 1989 تجيز قتله بسبب الرواية

http://www.alkhabar.ma

***

سلمان رشدي يتغيب عن مهرجان أدبي هندي بسبب تهديد باغتياله

Sat, 21 يناير 2012

جايبور (الهند) «وكالات»: افتتح اكبر مهرجان ادبي في الهند أمس من دون الكاتب البريطاني من اصل هندي سلمان رشدي الذي اثار الاعلان عن مشاركته غضب مسلمين متطرفين. أعلن الكاتب البريطاني من أصل هندي سلمان رشدي أنه عدل عن المشاركة في أكبر مهرجان أدبي في الهند، مؤكدا أنه خاف على حياته.

وقال في بيان تلاه سانجوي روي أحد منظمي مهرجان جايبور (غرب) “علمت من مصادر في الاستخبارات أن قتلة مأجورين من بومباي يخططون لاغتيالي”.

وفيما عبر عن شكوكه إزاء صحة هذه المعلومات، اعتبر أنه من “غير المسؤول” في ظل هذه الظروف المشاركة في المهرجان الذي سيستمر لمدة خمسة أيام في عاصمة ولاية راجستان. وختم بالقول إنه تصرف “غير مسؤول تجاه عائلتي وتجاه المشاركين في المهرجان وتجاه زملائي الكتاب. وبالتالي، لن أذهب إلى جايبور”.

وكان من المفترض أن يلقي سلمان رشدي كاتب “الآيات الشيطانية” كلمة في افتتاح هذا الحدث الأدبي أمس لكنه لم يحضر.

وقد صدر كتاب “الآيات الشيطانية” سنة 1988 وهو محظور في الهند ولا يزال الكثير من المسلمين في العالم يعتبرونه على أنه تجديف بالدين الاسلامي.

والغى رشدي كلمة كان يفترض ان يلقيها في افتتاح مهرجان جايبور في راجستان (غرب الهند) الا ان المنظمين اعلنوا انهم لا يزالون يأملون بحضور كاتب “الايات الشيطانية” خلال ايام المهرجان الخمسة التي يتخللها ندوات ومحاضرات.

وكانت جماعات اسلامية تنوي التظاهر في وسط المدينة “الزهرية” أمس الا انها عدلت عن ذلك بعدما تلقت ضمانات من الشرطة بان الكاتب لن يشارك في المهرجان.

وقال محمد ناظم احد ممثلي الجماعة الاسلامية الهندية وهي مجموعة متطرفة للصحفيين “اكدت لنا الشرطة ان زيارة سلمان رشدي المحتملة الغيت (خلال المهرجان) لذا فاننا نلغي التظاهرة”. وكتاب “الايات الشيطانية” الذي صدر العام 1988 محظور في الهند ولا يزال الكثير من المسلمين في العالم يعتبره على ان تجديف بالدين الاسلامي. ولد رشدي في بومباي سنة 1947 وقد أصدر آية الله الخميني فتوى بهدر دمه العام 1989. وثار الجدل بشأن مشاركته في المهرجان الاسبوع الماضي من خلال الجامعة الهندية دار العلوم ديوباند مهد الفكر الاسلامي في البلاد التي طلبت من السلطات عدم السماح للكاتب بالمجيء الى الهند. وكان سلمان رشدي الذي شارك في المهرجان سنة 2007 من دون أي عوائق، سيتطرق هذه السنة إلى روايته “ميدنايتس تشيلدرن” الصادرة سنة 1981 والحائزة جائزة “بوكر برايز” وسيشارك في طاولة مستديرة حول إضفاء الطابع الهندي

على اللغة الانجليزية

http://main.omandaily.om/node/81639

(nahimunkar.com)

email