1.9 مليون طفل فلسطيني يعانون من الاحتلال

1,9 Juta Anak Gaza Menderita Akibat Pengepungan Zionis

jutaan-anak-di-gaza-menderita

Hidayatullah.com—Badan PBB untuk Anak-anak (UNICEF) mengatakan dalam laporan barunya, lebih dari 1,9 juta anak Palestina menghadapi ancaman kematian, cedera, penggusuran, penahanan, tekanan psikologis, dan pencapaian pendidikan yang rendah akibat langkah-langkah yang diambil oleh pasukan Zionis Israel di wilayah Palestina yang diduduki.


Pengepungan terus-menerus di Jalur Gaza dan pembatasan gerakan di Tepi Barat, mengancam kehidupan rumah tangga dan akses mereka ke layanan dasar, demikian laporan yang dirilis Senin (25/4).

Terkait dengan pengepungan itu dan upaya Israel memberi kelonggaran, belum memberikan kontribusi terhadap peningkatan kondisi hidup rakyat Gaza.

Unicef juga  mengatakan, meskipun dua tahun telah berlalu sejak perang, 82 persen dari kerusakan yang terjadi di Gaza sekolah belum diperbaiki karena kekurangan bahan bangunan akibat pengepungan Israel.

Laporan ini menambahkan,  sekitar 500 pos pemeriksaan yang didirikan Israel untuk mengatur antara kota-kota di Tepi Barat, merugikan akses anak-anak ke sekolah.

Hal ini menyebabkan kesulitan tambahan untuk kondisi pendidikan yang sudah buruk, karena sebagian besar sekolah berlangsung secara bergiliran, UNICEF mengatakan.

Laporan ini juga menunjukkan bahwa sistem perawatan kesehatan di Gaza tidak memberikan pelayanan yang memadai sesuai kebutuhan penduduk.

Sumber : PIC

Red: Syaiful Irwan

Hidayatullah.com— Selasa, 26 April 2011

(nahimunkar.com)

1.9 مليون طفل فلسطيني يُعانون من الاحتلال

jutaan-anak-di-gaza-menderita1

الأطفال ما زالوا يواجهون تهديدات بالقتل والاعتقال وغيرها (أرشيف)

الإثنين, 25 إبريل, 2011, 14:24 بتوقيت القدس

ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” أنه طرأ بعض التقدم في سنة 2010 باتجاه إحقاق حقوق الأطفال في الأراضي الفلسطينية، ومع ذلك ما زال 1.9 مليون طفل فلسطيني يعانون من أثر الاحتلال، وفشل عملية التسوية، والانقسام الفلسطيني.

وأشار تقرير المنظمة لشهر نيسان/ أبريل الجاري، إلى أن عدد الشهداء الأطفال انخفض في سنة 2010 إلى 11 طفلاً، مقارنة بـ300 قُتِلوا في سنة 2009 خلال الحرب على قطاع غزّة، إلا أن الأطفال ما زالوا يواجهون تهديدات بالقتل، والإصابة، والفقر، والتهجير، والاعتقال، والضائقة النفسية، وانخفاض التحصيل التعليمي.
حصار يهدد

وأوضح التقرير أن مُواصلة الحصار على غزة والقيود على الحركة في الضفة الغربية تهدد سبل معيشة الأسر ووصولهم إلى الخدمات الأساسية.

وقالت المنظمة: “إنه وعلى الرغم من التخفيف المحدود للقيود على دخول البضائع واللوازم إلى غزة منذ حزيران/ يونيو 2010، مازال الحصار قائمًا ولم تؤد التحسينات إلى تغيير حقيقي”، مشددة على ضرورة اتخاذ تدابير جوهرية بقدر أكبر من أجل بدء مرحلة من التعافي على المدى البعيد في غزة، تماشيًا مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1860.

وأوضحت أنه بعد مرور سنتين على الحرب لم يتم حتى الآن تصليح 82 بالمائة من الأضرار التي لحقت بمدارس غزة بسبب نقص مواد البناء. وأضافت “اليونيسيف” في تقريرها أن هذا الأمر يفرض مصاعب إضافية على الوضع التعليمي المضغوط بالأصل، حيث تعمل الغالبية العظمى من المدارس بنظام المناوبتين، كما يُعاني نِظام الرعاية الصحية في غزة عاجزًا عن توفير الخدمات الكافية لتلبية احتياجات السكان.

معيقات بالجملة

وفي الضفة الغربية، بما فيها شرقي القدس المحتلة، يتسبب أكثر من 500 عائق أمام الحركة، بما في ذلك “الجدار” ونقاط التفتيش، في إعاقة وصول الأطفال إلى الخدمات الأساسية، ومن ضمنها المدارس.

وأوضحت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”، أن الأطفال ما زالوا يواجهون تهديدات بالتهجير نتيجة هدم المنازل والإخلاء وأوامر وقف أعمال البناء في الضفة الغربية.

ولفتت المنظمة الأممية إلى أن برنامج “اليونيسيف” في الأراضي الفلسطينية المحتلة للعام الجاري، سيركز على التغذية، والصحة، والمياه والصرف الصحي، والتعليم، وتنمية ومشاركة الفتيان والفتيات، وحماية الطفل، والبحوث والسياسات والمناصرة.

المصدر: فلسطين أون لاين

(nahimunkar.com)