الأزهر يدين إلقاء ابن لادن بالبحر والخارجية تؤكد أن مصر ضد العنف

علماء دين: لا يجوز دفن أسامة بن لادن في البحر إلا بشروط

Al-Azhar Kecam Amerika Atas Pemakaman Jenazah Usamah di Laut

KAIRO (voa-islam.com) – Jurubicara Al-Azhar mengecam Amerika Serikat atas pemakaman jenazah Usamah bin Ladin yang dilakukan di perairan. Tindakan ini bertentangan dengan Islam yang sangat menghormati jenazah manusia.

Islam menentang pemakaman di laut, kata juru bicara Al-Azhar, pewenang tertinggi Islam, pada Senin setelah pejabat Amerika Serikat menyatakan pemimpin Al Qaidah Usamah bin Ladin dimakamkan di perairan.

“Jika betul bahwa jasadnya dibuang ke laut, maka Islam benar-benar menentang,” kata Mahmud Azab, penasihat imam besar Al-Azhar, Sheikh Ahmed al-Tayeb, kepada kantor berita PrancisAFP.

“Setiap jenazah, korban pembunuhan atau meninggal secara alamiah, harus dihormati. Jasad orang beriman dan tidak, Islam atau Kristen, semua wajib dihormati,” tambahnya.

Al-Azhar, yang berpusat di Kairo, adalah pusat paling bergengsi belajar agama di dunia Muslim Sunni.

Pejabat Amerika Serikat pada Senin menyatakan Usamah bin Ladin tewas dalam serangan helikopter Amerika Serikat di bentengnya di Pakistan. Untuk menghindari pengkultusan tempat pemakamannya, maka jenazah Usamah bin Ladin dimakamkan di laut setelah ditembak mati.

“Kami ingin menghindari pengultusan tempat itu menjadi tempat suci,” kata pejabat kepada AFP, dengan menambahkan bahwa tidak ada waktu untuk berunding dengan negara lain untuk mengatur pemakaman.

Sebelumnya, pejabat pemerintah mengatakan tentang jasad itu, “Kami memastikan bahwa itu ditangani sesuai dengan cara dan kebiasaan Islam.”

“Itu kami anggap sangat serius, sehingga ditangani dengan secara tepat,” katanya. [taz/ant]

Voaislam, Selasa, 03 May 2011

الأزهر يدين إلقاء ابن لادن بالبحر والخارجية تؤكد أن مصر ضد العنف

اخبار مصر – رباب يوسف

أدان الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ما تناقلته وسائل الإعلام حول إلقاء جثة أسامة بن لادن في البحر والذي لقي حتفه على يد قوات من الكوماندوز الأمريكية في باكستان .

واكد الطيب أن هذا يتنافي مع كل القيم الدينية و الأعراف الإنسانية ولا يجوز في الشريعة الإسلامية التمثيل بالأموات مهما كانت مللهم فإكرام الميت دفنه.

من جانبه، قال وزير الخارجية الدكتور نبيل العربى , حول موقف مصر إزاء مقتل أسامة بن لادن :”إن مصر ضد كل أشكال العنف حتى العنف الدولى ولا يوجد لنا أى تعليق رسمى على هذا“.

يذكر ان شبكة CNN الامريكية قد اذاعت أن جثمان زعيم تنظيم القاعدة، أسامه بن لادن، دفن في البحر بعد تجهيزه وفقًا للشريعة الإسلامية، وذلك بعد إعلان تصفيته بطلقة في الرأس في عملية نفَّذتها قوة أمريكية خاصة بالقرب من إسلام أباد، العاصمة الباكستانية و يرجع ذلك إلى عدم رغبة الأمريكيين في أن يكون ل “بن لادن” قبر معروف يمكن أن يتدفق إليه الناس.

اخر تحديث: 02/05/2011 16:04 توقيت القاهرة

egynews.net

علماء دين: لا يجوز دفن أسامة بن لادن في البحر إلا بشروط

أثار إعلان مسؤولين أمريكيين عزمهم دفن جثة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في البحر جدلاً واسعا في المنتديات ومواقع الإنترنت، حيث اعتبر الكثيرون أن في ذلك مخالفة للأعراف الإسلامية.

ومن جهته، اعتبر الإمام والباحث التونسي في الشريعة الإسلامية الدكتور أحمد الغربي هذا الإجراء غير مطابق لضوابط الشريعة الإسلامية في ما يتعلق بشروط دفن المسلمين مؤكداً أن عملية الدفن لا تتم إلا في اليابسة وتحت التراب.

وأضاف أن العرف والعادة أجازا في حالات استثنائية رمي الجثة في البحر في حال كان المتوفى على متن السفينة وبعيداً عن اليابسة؛ وذلك خوفاً من تعفن الجثة وتأثير روائحها على سلامة الركاب.

وشدد على أن مصطلح الدفن في حد ذاته لا يجوز إلا في البر وتحت التراب وما خالف ذلك فلا يعد دفناً على الطريقة الإسلامية.

ويأتي القرار الأمريكي خوفاً من تحول قبر بن لادن إلى مزار يتوافد إليه المسلمون لزيارته.

حماية الجثة

من جهته، أكد الدكتور سعود الفنيسان، العميد السابق لكلية الشريعة بالرياض، أن دفن جثة الميت المسلم في البحر مرهونة بعدم القدرة على الوصول إلى اليابسة أو أن تكون هناك عوائق ويخشى تعفنها قبل الوصول، مشيراً إلى أنه من الأهمية بالإضافة للكفن عمل أية إجراءات تساعد على حماية الجثة من أية حيوانات بحرية قد تكون في متناولها مثل ملابس واقية أو نحوها فوق الكفن كوقاية أكثر.

وأضاف أن حرمة الميت معتبرة ولا تنقص بمكان دفنه مادامت اتخذت الاحتياطات الشرعية، واعتبر الفنيسان أن الوسائل الحديثة أصبحت قادرة على الوصول لليابسة ما يفضل دفنها فيها.

يُذكر أن معظم المذاهب الإسلامية تكاد تتفق على جواز إلقاء الميت في البحر إذا تعذر الوصول به إلى الساحل، والراجح تثقيله ليرسب في البحر كما اتفقوا على كراهة التابوت واستثنى بعضهم حال الحاجة.

ورأى بعضها أنه لا يجوز أن يدفن المسلم بين ظهراني الكفار أو في مقابرهم إلا أن يتعذر نقله فيدفن في بلادهم لكن في غير مقابرهم، وأنه يشرع دفن الميت في البحر إذا خيف عليه التغير قبل الوصول إلى البر فيغسل ويكفن ويصلى عليه ثم يرمى بالبحر.

جثة بن لادن دُفنت في البحر

وفي أحاديث متطابقة ذكر عدد من المشايخ أنه في حال توفي رجل في سفينة وسط البحر فينتظر حتى يجدوا جزيرة أو شاطئاً، وإن لم يجدوا وخافوا على جثته من التعفن غُسّل وكُفّن وحُنّط وصُلّي عليه ويثقل بشيء ويلقى في الماء.

وفي وقت سابق، قال مسؤول أمريكي للصحافيين، اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة ستضمن معاملة جثمان أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وفقاً للتقاليد الإسلامية، فيما قالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن جثة أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة نقلت إلى أفغانستان بعد قتله في باكستان ودفنت في وقت لاحق في البحر.

http://batoullove.wordpress.com/2011/05/02

(nahimunkar.com)