جنود إسرائيليين حاولوا اغتصاب طفل فلسطيني بعد اعتقاله

Tentara Israel mencoba untuk memperkosa remaja yang sedang diinterogasi di Etzion, sumber mengungkapkan hari Minggu kemarin (7/8).

Saudara korban Ammar Jabir, 26 tahun, dari Al-Khalil, mengatakan bahwa ia ditangkap pada tanggal 25 Juli bersama saudaranya Mahmoud, dan selama penangkapan ia dipukuli oleh tentara di pusat penahanan Kiryat Arba, sebelum ia dipindahkan ke Etzion.

Dia menambahkan bahwa tentara Israel melakukan tindakan kejam dan mencoba memperkosa saudaranya Mahmoud dengan menempatkan dia dalam ruang yang terisolasi, sehingga menyebabkan dia bentrok dengan tentara.

Secara terpisah, sumber dari kelompok hak asasi manusia mengatakan bahwa Yousef Abdul-Aziz, 27 tahun, seorang tahanan di penjara Israel telah mengajukan keluhan terhadap seorang petugas di penjara Megiddo, karena telah memotret dia dengan telanjang selama penggeledahan saat ia ditahan di penjara Shata.

Dalam kesaksian untuk pengacaranya, Abdul-Aziz mengatakan “fenomena” sipir penjara memotret tahanan serta memaksa mereka telanjang selama pemeriksaan mulai marak akhir-akhir ini di penjara-penjara Israel.

Dia menganggap hal itu sebagai kebijakan yang disengaja untuk mempermalukan para tahanan dan merugikan martabat mereka.(fq/pic)

ERAMUSLIM > BERITA PALESTINA
http://www.eramuslim.com/berita/palestina/bejat-tentara-israel-mencoba-memperkosa-remaja-palestina-selama-interogasi.htm
Publikasi: Senin, 08/08/2011 07:27 WIB

 

جنود إسرائيليين حاولوا اغتصاب طفل فلسطيني بعد اعتقاله

الأحد, 07 آب/أغسطس 2011 13:40

 المستقبل العربي

 كشفت وزارة شؤون الأسرى والمحررين في الحكومة الفلسطينية برام الله، النقاب عن محاولة اغتصاب تعرّض لها طفل فلسطيني يبلغ من العمر 13 عامًا على يد الجنود الإسرائيليين خلال اعتقاله.

واستند محامي وزارة الأسرى حسين الشيخ، الذي زار الأسرى في معتقل “عصيون”، إلى شهادة شقيق الطفل عمار سعدي محمد جابر (26 عامًا) من سكان الخليل الذي جرى اعتقاله مع شقيقه الطفل محمود يوم الخامس والعشرين من تموز (يوليو) الماضي من منزله، وقد تعرض للضرب المبرح والشديد على وجهه وكافة أنحاء جسمه على يد الجنود في معتقل مستوطنة “كريات أربع” قبل نقله إلى معتقل “عصيون”، وظهرت آثار الضرب والأورام واضحة على وجهه حسب المحامي، وكذلك أدى الضرب إلى سقوط أسنانه.

وقال الأسير جابر: إن شقيقه القاصر تعرض للضرب ومحاولة اغتصابه بإدخاله إلى غرفة مهجورة مما دفعه إلى الدفاع عن شقيقه والاشتباك مع الجنود الذين انهالوا عليه بالضرب الشديد، وتم توقيفه بتهمة ضرب الجنود.

وعلى صعيد آخر؛ قدم الأسير الفلسطيني يوسف عبد العزيز (27 عامًا)، من سكان جنين والذي يقبع في سجن “شطة” شكوى ضد ضابط إسرائيلي يعمل في إدارة السجون يدعي (كوبي) بسبب قيام هذا الضابط بتصوير الأسير وهو عار خلال التفتيش الذي جرى معه في سجن “مجدو” قبل نقله إلى سجن “شطة”.

وقال الأسير: “إن ظاهرة تصوير الأسرى وهم عراة بدأت تتكرر على يد ضباط سجون الاحتلال، خلال إجبارهم على التعري بحجة التفتيش عند نقلهم من سجن إلى آخر”، واعتبر ذلك “سياسة متعمدة لاهانة وإذلال الأسرى والمس بكرامتهم”.

وأشار إلى أن “سياسة تصوير الأسرى عراة، دليل على مستوى الانحطاط الخلقي لدى ضباط إدارة السجون”، مطالبًا بإثارة هذه الظاهرة وملاحقة الاحتلال الإسرائيلي قضائيًا.

(قدس برس)

http://www.almustaqbal-a.com