almasryalyoum.com

Alexandria, Mesir – Kerumunan massa yang menghadiri rapat umum Partai Salafi An-Nur di Alexandria Mesir pada Senin lalu terkejut ketika melihat penyelenggara acara menutup patung besar yang ada di tengah alun-alun, dan kemudian mengatakan patung tersebut membuka ‘aurat’.

Patung itu menggambarkan Zeus, dewa Yunani, dalam bentuk sedang merenung duduk di piring marmer.

Penyelenggara acara kemudian menempatkan tanda pada kain yang menutupi patung dengan tulisan yang berbunyi: perempuan Mesir mendedikasikan diri untuk suami dan tanah air mereka.

Pemimpin partai sebelumnya telah mengumumkan penentangan mereka terhadap patung-patung, karena hal tersebut dianggap bertentangan dengan syariat Islam. Mereka juga sebelumnya dituduh menghancurkan patung Senusret Firaun di kota Mansoura.

Jurubicara Partai An-Nur Abdul Munim Al-Syahat mengatakan pada rapat umum tersebut bahwa partai akan bergantung pada hukum Syariah Islam dan ilmu pengetahuan modern dalam membangun bangsa dan negara Mesir.(fq/amay)

ERAMUSLIM > DUNIA

http://www.eramuslim.com/berita/dunia/dianggap-buka-aurat-salafi-mesir-tutup-patung-zeus-di-alexandria.htm
Publikasi: Rabu, 02/11/2011 12:38 WIB

***

حجاب سلفى لتمثال «حوريات البحر» فى الإسكندرية

فوجئ الحاضرون فى المؤتمر الانتخابى لحزب النور السلفى، فى ميدان الرأس السوداء بالإسكندرية، مساء الاثنين ، بقيام منظمى المؤتمر بتغطية تمثال ضخم فى وسط الميدان بالقماش والحبال، وحجبه تماما عن الحاضرين، معتبرين أنه «خارج».

التمثال الذى ارتدى حجابا من الفن الإغريقى، ويصور الإله اليونانى زيوس، فى هيئة 4 حوريات بحر، يجلسن على منصة رخامية، وحسب قول أحد منظمى مؤتمر النور السلفى، فإنهم اعتبروا أن وجوده وسط الحديقة «خارج»، خاصة أنه كان مواجهاً للمنصة، التى جلس عليها قيادات الحزب، فقرروا تغطية التمثال بستائر من القماش، وتم ربطها بإحكام بالحبال لحجب معالمه عن الحضور، وعلقوا عليه لافتة بعنوان «المرأة المصرية هى التى تستقطع من وقتها لزوجها ولا تنسى بناء وطنها».

كان قادة «النور» السلفى أعلنوا فى مؤتمرات عديدة رفضهم «التماثيل التى تخرج على التقاليد الإسلامية»، وهو ما تسبب فى جدل وانتقادات حادة، خصوصا بعد اتهام أعضاء فى الدعوة السلفية بهدم تمثال فرعونى للملك سنوسرت فى المنصورة.

وقال الشيخ عبدالمنعم الشحات، المتحدث الرسمى باسم الدعوة السلفية، خلال المؤتمر الأخير، إن الحزب لديه مصدران لبناء الأمة، أولهما الشريعة الإسلامية وثانيهما العلوم العصرية.

ولم يغب عن ناشطى الحزب استغلال المؤتمر – الذى أقيم بعنوان «بالشريعة وعلوم العصر نبنى مستقبل مصر» – فى حشد الناخبين وحصد المزيد من العضويات، إذ قدموا عددا من الإغراءات، كان منها ما أعلنه المهندس محمد النجار، أمين شياخة الفلكى، بأن الحزب حصل على تخفيضات مالية لحاملى كارنيه عضوية «النور» فى عدد من الصيدليات والمستشفيات والمحال التجارية والسوبر ماركت، التى يشرف عليها أعضاء بالدعوة السلفية، ويصل التخفيض إلى 10% بموجب كارنيه العضوية فى الحزب.

almasryalyoum.com

(nahimunkar.com)