Kantor Perdagangan Zionis Dibuka di Indonesia

SSetelah sekat perdagangan antara Indonesia dan Zionis Israel dibuang tahun 2001, kini Agustus 2009 menjelang ulang tahun kemerdekaan RI 17 Agustus 2009 justru dibuka kantor cabang perdagangan Zionis Israel di Jakarta ibukota Indonesia. Padahal masih terngiang betapa gencarnya penolakan masyarakat Indonesia terhadap wacana yang dilontarkan Gus Dur waktu itu untuk dibukanya hubungan dagang. Masyarakat Muslim Indonesia waktu itu sangat menolak, karena tidak ada hubungan diplomatik antara keduanya. Bahkan sampai sekarang pun sebenarnya tidak ada hubungan diplomatic antara keduanya.

Inilah berita yang dimuat eramuslim.com:

Israel Buka Kantor Dagang di Jakarta

Rabu, 05/08/2009 07:31 WIB CetakKirim

Beberapa sumber perekonomian negara Israel mengabarkan jika pihaknya telah membuka kantor dagang di ibu kota Indonesia, Jakarta. Meskipun tidak adanya hubungan diplomatik antara kedua negara, namun hal tersebut tidak menjadi halangan pihak Israel untuk memiliki kantor dagang khusus di ibu kota negara berpenduduk Muslim terbesar di dunia itu.

Orah Korn, koresponden pada desk ekonomi di harian Dza Marker berbahasa Ibrani yang terbit di Israel, menuliskan laporan jika Israel tengah berupaya memperluas jaringan dan hubungan ekonominya dengan negara-negara di Asia Tenggara, salah satunya adalah Indonesia.

Tujuan dibukanya kantor dagang Israel di Jakarta sendiri, demikian Korn, adalah untuk memulai babak baru hubungan ekonomi antara Israel dan Indonesia.

Ternyata, sebelum kantor dagang Israel itu dibuka di Jakarta, hubungan “gelap dan diam-diam” antara Indonesia dan Israel telah berlangsung sejak beberapa tahun yang lalu.

Hal tersebut diungkapkan sendiri oleh Ran Kohin, kepala kantor dagang Israel-Asia. Kohin menegaskan, dibukanya kantor dagang Israel di Jakarta merupakan hasil dari perkembangan yang baik dalam hubungan ekonomi antara Indonesia dan Israel yang telah berlangsung sejak beberapa tahun lalu, meskipun tak ada hubungan diplomatik antara keduanya.

Ditambahkan oleh Kohin, Israel melihat adanya peluang serta potensi pasar dagang dan ekonomi yang begitu besar di Indonesia. Negara tersebut dipandangnya sebagai negara yang subur, memiliki cadangan sumber daya alam yang melimpah, memiliki wilayah yang luas (seluas benua Eropa), juga penduduk yang mencapai 200 juta jiwa.

“Dengan segala potensi itu, Indonesia bisa menjadi kekuatan ekonomi yang besar,” terang Kohin.

Jabatan kepala kantor dagang Israel untuk Indonesia sendiri dipegang oleh Immanuel Shahaf. Shahaf menegaskan, pihaknya akan bekerja keras untuk kemajuan hubungan dagang kedua negara. (L2/im)

http://www.eramuslim.com/berita/dunia/israel-buka-kantor-dagang-di-jakarta.htm

Ternyata sekat perdagangan itu telah dibuang sejak Januari 2001, di masa pemerintahan yang saat itu masyarakat Islam memprotes tentang mau dibukanya hubungan dagang dengan Israel. Namun rupanya sekat itu dibuka juga. Beritanya sebagai berikut:

الاربعـاء 29 شـوال 1421 هـ 24 يناير 2001

إندونيسيا تنفي رفع حواجز تجارية عن إسرائيل

جاكرتا ـ رويترز: نفت اندونيسيا اكبر دولة اسلامية في العالم أمس انها رفعت حواجز على التجارة مع اسرائيل، وهي خطوة يمكن ان تفجر احتجاجات من الجماعات الاسلامية المعارضة للروابط مع الدولة اليهودية.

وقال ريانتو يوسوكومورو المدير العام للتجارة الدولية في وزارة التجارة والصناعة لرويترز «لم نصدر اي مرسوم يزيل الحواجز التجارية. الحواجز ما زالت باقية». واستدرك بقوله ان بعض الشركات في القطاع الخاص لها صلات غير رسمية.

وكان المدير العام لوزارة التجارة والصناعة الاسرائيلية قد قال أول من أمس ان اندونيسيا ستسمح بمعاملات تجارية مباشرة مع اسرائيل بعد رفع حواجز تجارية بين الدولتين.

واضاف روفين هوريش قوله لرويترز: «لم تعد هناك قيود او عوائق امام الشركات الاندونيسية للاتجار مع اسرائيل او العكس». وقال انه تلقى هذه المعلومات اثناء زيارة لاندونيسيا: «تلقينا رسالة بصفة شخصية من وزارة التجارة الاندونيسية تنص على مرسوم يقضي بأن قيود الصادرات الى اسرائيل ألغيت». ولا توجد روابط دبلوماسية بين اندونيسيا واسرائيل لكن الرئيس عبد الرحمن واحد لمح في اواخر عام 1999 الى انه يعتزم استئناف الروابط التجارية مع اسرائيل لكنه سرعان ما تراجع بعد ان فجرت الفكرة صيحات احتجاج من الجماعات الاسلامية. ووقعت ايضاً احتجاجات منتظمة ضد اسرائيل في الشوارع باندونيسيا اواخر العام الماضي احتجاجا على موجة العنف بين اسرائيل والفلسطينيين.

وقال يوسوكومورو ان كثيراً من رجال الاعمال الاندونيسيين متلهفون الى الاتجار مع نظرائهم الاسرائيليين وانهم اقاموا بعض الروابط غير الرسمية.

وكانت الحواجز التجارية قد حدت من التبادل التجاري الثنائي في عام 2000 اذ بلغ رقما تافها 20 مليون دولار.

وقال مصادر الصناعة ان اسرائيل تريد شراء زيت النخيل والبن والاخشاب والاثاث من اندونيسيا بينما تريد جاكرتا استيراد تكنولوجيا الري ومعدات الاتصال ومنتجات التقنية المتطورة.

افتتاح مكتب تمثيل تجاري صهيوني في إندونيسيا

التاريخ: 12/8/1430 الموافق 04-08-2009

المختصر / كشفت مصادر اقتصادية عبرية النقاب عن افتتاح تل أبيب مكتب تجاري لها في العاصمة الاندونيسية جاكرتا على الرغم من عدم وجود علاقات دبلوماسية بين “إسرائيل” واندونيسيا.
وأشارت أوره كورن مراسلة الشئون الاقتصادية بصحيفة ذا ماركر العبرية إلي أن “إسرائيل” وفي إطار مساعيها الرامية للدفع بمصالحها التجارية في دول جنوب شرق أسيا , قامت بافتتاح مكتب تمثيل تجارى لها في العاصمة جاكرتا بهدف توطيد أواصر العلاقات التجارية مع اندونيسيا.

ونقلت عن ران كوهين رئيس المكتب التجاري “الإسرائيلي” – الأسيوي قوله بأنه وفي أعقاب التطورات التي شهدتها السنوات الماضية في العلاقات التجارية بين البلدين رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية تربطهما، وجدت “إسرائيل” أن هناك حاجة ملحة لافتتاح مثل هذا المكتب بهدف أن يقوم بمد يد العون للشركات “الإسرائيلية” الساعية للترويج للصناعات “الإسرائيلية” والعمل على دعم العلاقات التجارية مع اندونيسيا التي تعد أكبر دولة إسلامية من حيث تعدد السكان في العالم.
القوة الاقتصادية لأندونسيا:
وتابع كوهين حديثه بالقول أن القرار جاء من خلال إدراك تل أبيب بأن اندونيسيا تعد أحد أهم وأكبر الأسواق في العالم وتشهد نمواً غير مسبوق , كما أن عدد السكان يصل فيها لنحو 200 مليون نسمة وهو ما يجعل العاصمة الاندونيسية جاكرتا قادرة على الوصول إلي أن تصبح قوى اقتصادية عظمي بحلول عام 2040.
وأشارت الصحيفة في تقريرها إلي أن التقديرات الصادرة عن أهم المجموعات الاقتصادية العالمية تشير إلي أن اندونيسيا تشهد نمو اقتصادي عالي وتجعلها تقف على قدم المساواة مع الدول الصاعدة ومن بينها البرازيل وروسيا والهند والصين , مضيفة أن أجمالي الناتج القومي الإندونيسي وصل هذا العام لنحو 433 مليار دولار , وهو الأمر الذي يدفع “إسرائيل” للسعي لاختراق الأسواق الاندونيسية.
تحسين صورة “إسرائيل”:
ونوهت ذا ماركر في تقريرها إلي أن عمنوئيل شحاف سيشغل منصب رئيس المكتب التجاري “الإسرائيلي” في جاكرتا , ونقلت عنه بأنه سيعمل جاهداً من أجل دفع العلاقات الاقتصادية خاصة على المستوي الخاص بين الجانبين “الإسرائيلي” والاندونيسي وسيعمل على دفع الشركات “الإسرائيلية” للمشاركة في المعارض التي ستقام مستقبلاً في جاكرتا , كما سيبذل قصارى جهده من أجل تعريف الإندونيسيين بـ”إسرائيل” وما لديها من قدرات في مجال الصناعات التكنولوجية وفي مجال الاتصالات، وتحسين صورتها لدى الرأي العام

المصدر: موقع مفكرة الإسلام

Sumber: http://www.almokhtsar.com/news.php?action=show&id=20124