حرق القرآن في إحدى كنائس فلوريدا

Kembali Berulah, Terry Jones Bakar Al-Quran

anak-buah-pendeta

Florida (SI ONLINE) – Terry Jones kembali berulah. Kitab suci Al-Quran dibakar di sebuah gereja kecil di Florida, Minggu (20/3/2011). Pembakaran Al-Quran dilakukan oleh pastor Wayne Sapp, dibawah pengawasan Terry Jones.

Sebelumnya Al-Quran sudah dilumuri minyak selama satu jam, tidak lama kemudian Pastor Sapp menggunakan penyala api untuk barberque dan mulai membakar Al-Quran. Al-Quran dibakar di dalam sebuah wadah besi/baki di pusat gereja, Al-Quran dibakar selama 10 menit, sementara warga yang melihat sempat mengambil foto dari kedua orang yang melakukan pembakaran tersebut, demikian dilansir AFP, Senin (21/3/2011).

Jones yang dianggap pastor oleh 50 orang pengikutnya di Dove World Outreach Center (DWOC), Gainesville, Florida itu mengaku, ia tidak bisa menggelar sebuah pengadilan sungguhan tanpa melakukan hukuman yang sesungguhnya (membakar Al-Quran).

Jones memang dikenal sebagai pendeta yang rajin mengkampanyekan anti Islam. Sebelumnya pada Juli 2010, Jones mengumumkan akan menggelar “International Burn a Koran Day” atau “Hari Internasional Pembakaran Al Qur’an.” Jones memilih tanggal 11 September 2010 yang bertepatan dengan peringatan kesembilan tragedi 11 September. Namun karena niatnya mendapatkan kecaman dari berbagai pihak, Jonespun membatalkan niatnya.

Jones juga pernah meluncurkan seri video dengan semangat anti-Islam. Dampaknya, ceramah-ceramah SARA-nya menjangkau audiens yang sangat luas, melewati 50 keluarga jemaat gerejanya. Jones juga mengarang buku “Islam sama dengan Iblis”. Kampanye negatif ini dia luncurkan sejak 2002, setahun setelah serangan 11 September.

Red: Jaka

Sumber: AFP

Suara islam online, Monday, 21 March 2011 21:03 | Written by Jaka.

(nahimunkar.com)

حرق القرآن في إحدى كنائس فلوريدا

الإثنين, 21 آذار 2011 07:37

السبيل – (ا ف ب) -اشرف متطرف انجيلي اميركي مثير للجدل على احراق نسخة من القرآن في كنيسة صغيرة في فلوريدا بعدما اعتبر ان المصحف الكريم “مسؤول” عند عدة جرائم.

وقام القس واين ساب باحراق نسخة عن القرآن تحت اشراف تيري جونز الذي اثار في ايلول/سبتمبر الماضي موجة من الادانات بشأن خطته لاحراق كومة من نسخ القرآن في ذكرى هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر.

وقال المنظمون ان ما حدث الاحد كان “محاكمة” للقرآن اعتبر فيها كتاب المسلمين المقدس “مذنبا” و”تم اعدامه“.

وقد استمرت مداولات “هيئة المحلفين” حوالى ثماني دقائق وضعت بعدها نسخة القرآن التي كانت قد نقعت بالوقود لمدة ساعة، على طبق حديدي في وسط الكنيسة واشعل فيها ساب النار.

واحترق القرآن لمدة عشر دقائق فيما التقط بعض الحضور الصور.

وكان جونز اثار موجة من الاحتجاجات والادانات من الكثير من الاطراف بينهم الرئيس الاميركي باراك اوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ووزير الدفاع روبرت غيتس بسبب خطته لاحراق المصحف الكريم في ايلول/سسبتمبر الماضي.

ولم ينفذ خطته هذه في نهاية المطاف وتعهد عدم القيام بها ابدا.

الا انه قال انه اراد هذه المرة “ان يعطي العالم الاسلامي فرصة للدفاع عن كتابه” ولكنه لم يحصل على اي جواب.

واوضح انه يعتبر ان لا محاكمة فعلية من دون عقاب فعلي.

وكان الحدث مفتوحا امام الجمهور الا ان اقل من ثلاثين شخصا تواجدوا في الكنيسة.

وتتمحور الحياة في مدينة غاينزفيل الهادئة على جامعة فلوريدا. وقد شهدت المدينة احتجاجات عامة حول ما كان جونز ينوي القيام به في ذكرى 11 ايلول/سبتمبر الا انه تم تجاهل ما حدث الاحد بشكل كبير.

واعربت جادويجا شاتز التي اتت لدعم جونز عن قلقها من توسع الاسلام في اوروبا.

واوضحت “هؤلاء الاشخاص هم وحوش بالنسبة لي وانا اكرههم“.

واعتبر جونز ان ما حدث كان “ناجحا”، موضحا “انها تجربة فريدة في حياة الانسان“.

http://www.assabeel.net

(nahimunkar.com)