رداً على منع النقاب

هايف يدعو إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية

Larang Cadar, Produk Prancis Perlu Diboikot

larangan-cadar-prancis

Seorang anggota parlemen Kuwait menyerukan boikot produk-produk Prancis sebagai balasan atas pemberlakuan larangan cadar di negara pusat mode dunia itu.

“Kita perlu memberi pelajaran presiden Prancis dan pemerintahannya,” kata Muhammad Al-Hayaf.

“Kita akan mendisiplinkan Presiden Nicolas Sarkozy yang tidak pernah menghormati Muslim atau hubungan dan pertemanan dengan negara-negara Muslim,” kata Al-Hayaf kepada wartawan di ibukota Kuwait (15/4).

Aksi boikot akan dimulai bulan depan dan disosialisasikan seluas mungkin lewat seminar, internet dan jejaring sosial. Para pedagang diberikan waktu dua pekan untuk mengosongkan toko mereka dari produk-produk Prancis.

Menurut Al-Hayaf, aksi boikot produk Prancis iitu tidak bisa disepelekan.

“Sangat jelas bahwa Prancis sama sekali tidak toleran dan tidak membiarkan orang untuk menjalankan ajaran agama mereka, padahal mereka gembar-gembor bicara tentang kebebasan. Kelihatan sekali ada islamofobia di sana,” tegasnya.

Semua pemimpin Muslim harus menjalankan tanggungjawab mereka dan mendukung wanita Muslim di Prancis, tambahnya.

Sementara itu kelompok salafi di Bahrain Al-Asala mengecam larangan cadar di Prancis. Mereka juga menertawakan negara itu karena memiliki dan bangga dengan semboyan  “liberte, egalite, fraternite” , tetapi sibuk mengurusi cara berpakaian wanita Muslim di tempat umum.*

Sumber : gn

Red: Dija

Hidayatullah.com, Ahad, 17 April 2011

دعا لإعطاء مهلة 15 يوماً للتجار للتخلص من بضاعة فرنسا

هايف: مقاطعة المنتجات الفرنسية ستؤدب ساركوزي على منع النقاب

دعا النائب محمد هايف الى اعلان مقاطعة المنتجات الفرنسية واعطاء مهلة لمدة 15 يوماً للتجار المحليين للتخلص من بضاعتهم الفرنسية ومن ثم اعلان المقاطعة على جميع مواقع الانترنت حتى تتأدب الحكومة الفرنسية والحكومات الاخرى التي تسعى الى قمع الاسلام والمسلمين.

وقال هايف في تصريح صحافي ان من اعظم الامور التي يجب ان ينادي بها كل مسلم هي الامور التي تمس العقيدة وتؤذي المسلمين وتستضعفهم في ارض الله الواسعة، مشيرا الى ان ما حدث في فرنسا من منع النقاب أمر لا يمكن ولا يجوز السكوت عنه بأي حال من الأحوال، لافتاً الى انه تحدث مع مجموعة النواب منذ فترة عما تنويه الحكومة الفرنسية من منع النقاب حيث انكر بعضهم التعسف من بلد يرفع شعار الحرية، وأضاف هايف انه ظهر زيف شعارات الحرية عندما اغاظهم وقض مضاجعهم انتشار الحجاب والنقاب في شتى ربوع فرنسا، فخافوا من المد الاسلامي وكثرة المسلمين في هذه البلاد وارادوا تقليص عدد المسلمين وترحيلهم من فرنسا ولم تكن لهم طريقة الا هذا الاسلوب المتحايل على طرد المسلمين من فرنسا.
وابدى اسفه لان قادة المسلمين عليهم مسؤولية عظيمة في رفع الظلم والضرر عن اخواتهم في فرنسا مستشهداً بالخليفة المعتصم ونخوته التاريخية عندما استجارت به المرأة التي هتك عرضها في عمورية.

وتساءل: هل تلامس نخوة المعتصم فينا نداء الفرنسيات في ظل انتشار الشرطة الفرنسية لتجريم من ترتدي هذا النقاب الشريف الذي كتب في كتاب الله وسنة نبيه «ص»، مشيراً الى ان التاريخ يعيد نفسه فهل من غيرة في نفوس مؤمنة تغار على اخواتهم في الاسلام سواء في الكويت او في اوروبا او في اميركا او في فرنسا.
وقال هايف ان علينا اليوم ان تأخذنا الغيرة على دين الله وعلى سائر المؤمنين وان تكون هذه النخوة في نفوسنا كنخوة المعتصم، مشدداً على ضرورة اعلان المقاطعة للمنتجات الفرنسية.

وأكد ان هذه المقاطعة ستؤدب ساركوزي الذي لم يحترم المسلمين ولم يحترم العلاقات او الصداقات مع الدول الاسلامية فلا يؤدبه الا ان تتنادى الشعوب بعدما تخاذل القادة، مضيفا ان الشعوب الاسلامية التي صدرت في هذه الايام افضل واكبر الثورات وعليها ان تسطر في التاريخ بماء من ذهب كيف تؤدب الفرنسيين الطغاة الذين لم يحترموا المسلمين ولم يحترموا حتى الفرنسيين من جلدتهم ويخالفون الشعارات التي يرفعونها زوراً وبهتانا.

وطالب هايف الشباب على شبكات الانترنت ان يحددوا يوم الاول من مايو لتكون المقاطعة مع المنتجات الفرنسية واعطاء مهلة قدرها 15 يوما للتجار المحليين للتخلص من بضاعتهم ثم تبدأ المقاطعة لله عز وجل حتى نكون قد ادينا ما علينا من مسؤولية.

وقال ان تجمع «ثوابت الامة» سيبدأ في الاعلان عن هذه المقاطعة في المنتديات والمواقع والفيس بوك في كثير من بلدان العالم الاسلامي حتى تتأدب الحكومة الفرنسية وتخاف غيرها من الدول الاوروبية. التي قد تسعى وتحذو حذو الفرنسيين ان نجح اسلوبهم الخبيث في قمع المسلمين.

http://www.annaharkw.com/annahar/Article.aspx?id=266842&date=15042011

رداً على منع النقاب

هايف يدعو إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية

دعا النائب محمد هايف الى اعلان مقاطعة المنتجات الفرنسية واعطاء مهلة غايتها 15 يوماً للتجار المحليين للتخلص من بضاعتهم الفرنسية ومن ثــم اعــــلان المــــقاطعة على جميع مواقع الانترنت في رسالة الى الحكومة الفرنسية والحكومات الاخرى التي تسعى الى قمع الاسلام والمسلمين.

وقال هايف في تصريح صحافي ان من اعظم الامور التي يجب ان يتنادى لها كل مسلم هي الامور التي تمس العقيدة وتؤذي المسلمين وتستضعفهم في ارض الله الواسعة، مشيراً الى ان ما حدث في فرنسا امر لايمكن ولايجوز السكوت عنه بأي حال من الاحوال، وتحدثنا مع مجموعة من النواب في السابق عما تنويه الحكومة الفرنسية من منع النقاب وبعضهم من انكر التعسف من بلد يرفع شعار الحرية لكنهم ضربوا بهذه الشعارات عرض الحائط.

واضاف هايف انه ظهر زيف هذه الشعارات عندما اغاظهم وقض مضاجعهم انتشار الحجاب والنقاب في شتى ربوع فرنسا، فخافوا من المد الاسلامي وكثرة المسلمين في هذه البلاد وارادوا تقليص عدد المسلمين وترحيلهم من بلدهم فرنسا ولم يكن لهم طريقة الا هذا الاسلوب المتحايل على طرد المسلمين من فرنسا.

وابدى اسفه لان قادة المسلمين عليهم مسؤولية عظيمة في رفع الظلم والضرر عن اخواتهم في فرنسا، مستشهداً بالخليفة المعتصم ونخوته التاريخية عندما استجارت به المرأة التي انتهك عرضها في عمورية.

ويتساءل: هل تلامس نخوة المعتصم فينا نداء الفرنسيات في ظل انتشار الشرطة الفرنسية لتجريم من ترتدي هذا النقاب الشريف الذي ثبت في كتاب الله وسنة نبيه (ص) مشيراً الى ان التاريخ يعيد نفسه فهل من غيرة في نفوس مؤمنة تغار على اخواتهم في الاسلام سواء في الكويت او في اوروبا او في اميركا او في فرنسا؟
وقال: «علينا اليوم ان تأخذنا الغيرة على دين الله وعلى نساء المؤمنين وان تكون هذه النخوة في نفوسنا كنخوة المعتصم» مشدداً على ضرورة اعلان المقاطعة للمنتجات الفرنسية».

وطالب هايف الشباب على شبكات الانترنت ان يحددوا يوم الاول من مايو لتكون المقاطعة مع المنتجات الفرنــــسية واعطاء مهلة قدرها 15 يوماً للتجار المحليين للتخلص من بضاعتهم ثم تبدأ المقاطعة حتى تكون قد أدينا ماعلينا من مسؤولية.

http://www.alraimedia.com/Alrai/Article.aspx?id=269373&date=15042011

تجمع ثوابت الأمة

حملة لمقاطعة المنتجات الفرنسية

16/04/2011

أعلن تجمع ثوابت الأمة عن بدء حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية والذي تم تحديد موعد بدايتها مطلع مايو المقبل وذلك على خلفية منع السلطات الفرنسية ارتداء النقاب للمسلمات من المواطنات والمنقبات في فرنسا.

وقال التجمع في بيان تلقته القبس «ان الاجراءات الفرنسية يقصد بها التضييق على المسلمين في تلك البلاد بعد ان اخذ المد الاسلامي في الانتشار والظهور الذي بات يقض مضاجع بعض العنصريين في السلطات الفرنسية مما جعلهم ينقلبون على المبادئ الفرنسية التي ترفع شعار الحرية وحقوق الانسان مع استخفافهم بكل ما يربطهم من علاقات مع الدول العربية والاسلامية وضربهم بها عرض الحائط في سبيل وقف المد الاسلامي بأي ثمن حتى لو كان على حساب مبادئ الثورة الفرنسية او مصالحها السياسية والاقتصادية.

ودعا التجمع اهل الغيرة من ابناء الاسلام في جميع انحاء العالم للوقوف مع اخوانهم في العقيدة والرد على التعسف الفرنسي والتضييق على الحرية خصوصا حرية الاعتقاد من خلال مقاطعة البضائع الفرنسية التي سوف تصفع هذا الكبرياء الفرنسي وتعيده الى جادة الصواب.

واكد التجمع ان الاخوّة في الاسلام تلزم المسلمين في شتى بقاع الأرض بأن يكونوا كالجسد الواحد الذي اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى، كما جاء في الحديث الشريف، ولذلك فان التجمع يدعو شباب الامة خصوصا المتواصلين مع شبكة الانترنت بجميع ما تحتويه من مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية والمنتديات وغيرها ال نشر هذا الخبر واعلان المقاطعة

http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=695026&date=16042011

(nahimunkar.com)