مفتي السعودية يحذر إيران من استغلال الحج سياسيًا

Mufti Saudi Peringatkan Iran agar Tidak Jadikan Ibadah Haji untuk Tujuan Politis

Syaikh Abdul Aziz Al Syaikh Mufti besar Arab Saudi, memperingatkan akan adanya usaha Iran pada musim haji kali ini dengan menjadikannya untuk tujuan politik.

Mufti agung Arab Saudi ini menyatakan bahwa dirinya mengecam pemimpin Tertinggi Iran, Ali Khamenei dan Presiden Iran Mahmud Ahmadinejad, yang menyiratkan niat mereka untuk mengeksploitasi musim haji kali ini untuk tujuan politis, dan menekankan ibadah haji bertujuan untuk beribadah dan ketaatan bukan untuk melakukan hal yang lain yang diluar dari tujuan haji.

“Para jamaah yang berada di tempat suci, mereka harus disiplin dan berprilaku sebagai Muslim yang menjalankan ibadah haji baik dengan kata dan perbuatan, dan harus mengetahui bahwa Baitullah, adalah tempat bagian terbaik dari bumi, seperti yang disebut dalam hadist Nabi SAW,” tegas mufti Saudi.

Para pengamat mengatakan bahwa pernyataan Al-Syaikh ini adalah reaksi pertama otoritas keagamaan di Arab Saudi, pada saat pemimpin Agung Iran Khamenei dan Presiden Ahmadinejad menuduh bahwa ada perlakuan buruk terhadap jamaah haji asal Iran dari pemerintah Saudi.

Syaikh Abdul Aziz Al Syaikh menolak setiap pernyataan Khamenei dan Ahmadinejad, dan berkata: “Mereka yang ingin menggunakan ibadah haji untuk tujuan ‘terselubung’ mereka sendiri dan menyebarluaskan kebohongan dan propaganda menyesatkan, semua dari mereka tidak mendapat hidayah, mereka hanya mengambil keuntungan dari musim haji ini, di mana Islam melarang hal tersebut.”

Sebelumnya pada tahun 1979, jamaah haji Syi’ah asal Iran melakukan kerusuhan di Masjidil Haram. Dan pada tahun 1987 insiden serupa berulang, di mana jamaah haji asal Iran kembali melakukan ‘amalan’ bid’ah dengan melakukan aksi demonstrasi di kota suci Mekkah.(fq/imo)

Eramuslim, Senin, 01/11/2010 10:31 WIB

(nahimunkar.com)

مفتي السعودية يحذر إيران من استغلال الحج سياسيًا

السبت 31 اكتوبر 2009

مفكرة الاسلام: أنذر الشيخ عبد العزيز آل الشيخ مفتي المملكة العربية السعودية إيران من مغبة التعامل مع موسم الحج من منطلق تحقيق “الأغراض الشخصية“.

وأدان مفتي السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء، المرشدَ الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي والرئيس الإيراني أحمدي نجاد، بصورة ضمنية لعزمهما على استغلال موسم الحج سياسيًا، وأكد  خطورة تحويل الحج من طاعة وعبادة إلى منابر للدعايات الباطلة والأغراض المضللة.

وقال الشيخ عبد العزيز آل الشيخ رئيس اللجنة الدائمة للإفتاء: “على حجاج بيت الله الحرام الانضباط في المشاعر المقدسة، لأنه يجب على الحاج المسلم الانضباط في سلوكه، في أقواله وأعماله، وليعلمْ أنه في مكان شريف، بيت الله الحرام، أفضل بقاع الأرض، والتي قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم: (إن الله حرَّم هذا البلد يوم خلق السموات والأرض، ولم يحرمه الناس، وإنه حرام بتحريم الله له إلى يوم القيامة)”.

وأوضح المراقبون أن تصريحات آل الشيخ تعتبر أول رد فعل للمؤسسة الدينية في السعودية، على مزاعم كل من مرشد الثورة الإيرانية خامنئي، والرئيس نجاد بأنه توجد إساءة معاملة للحجاج الإيرانيين.

نفي ادعاءات القيادات الإيرانية بخصوص الحج:

وأكد مفتي السعودية على حرمة سفك الدماء في بيت الله الحرام، ونهى الحجاج عن الرفث والفسوق، والمعاصي القولية والفعلية، وعن الجدال بالباطل، وقال: إن “على المسلم أن يتقي الله في تلك المواسم، وأن يخلص دينه لله، ويتذكر قول الله: “ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم)، فقد توعد الله بمجرد هم المعصية في الحرم، بأن يذيق صاحبه العذاب الأليم، فالذين يشوشون على الحجاج بدعاوى كاذبة باطلة، دعوى البراءة وغيرها، كلها دعاوى ضالة لا أصل لها“.

ونفى الشيخ عبد العزيز آل الشيخ شرعية ما دعا إليه كل من خامنئي وأحمدي نجاد، وقال: “أولئك الذين يريدون استخدام الحج لأغراضهم الشخصية وأهوائهم ونشر باطلهم ودعاياتهم المضللة، كلهم ليسوا على هدًى، وإنما يستغلون هذا الموسم لأمور نهى الشرع عنها، لكن نحن أمة مسلمة نتوجه للحرم بقلوب متحدة ونفوس متحابة، وليس بيننا تفرقةٌ ولا شعارات جاهلية، وإنما دعوة للحق والهدى“.

http://www.islammemo.cc/akhbar/arab/2009/10/31/89507.html

(nahimunkar.com)