سلفيون يدعون لتظاهرات ضد قرار حظر النقاب بالامتحانات.. وينتقدون المفتي

Pemuda Salafi Mesir Kecam Pelarangan Cadar dalam Ujian Universitas

pemuda-salafi-mesir-kecam-pelarangan-cadar-dalam-ujian-universitas

Sekelompok anak muda Salafi telah memulai kampanye online sebagai bagian dari upaya mereka melakukan aksi protes menentang pelarangan niqab (cadar) selama masa ujian di universitas.

Para pemuda Salafi ini marah dengan keputusan pengadilan tata usaha tinggi Mesir yang memenangkan pihak universitas terkait keputusan untuk melarang niqab digunakan selama ujian berlangsung pada hari Sabtu lalu.

Kaum muda Salafi akan mengorganisir aksi protes mereka di depan markas dewan militer dan di dalam kampus universitas Senin ini (25/4). Mereka juga mengatakan bahwa mereka juga akan mengadakan aksi protes di depan Kantor Lembaga Fatwa Keagamaan Mesir untuk mengungkapkan ketidakpuasan mereka dengan pelarangan itu dan memperingatkan bahwa mereka akan menulis surat kepada dewan militer dan Perdana Menteri Essam Sharaf untuk menyuarakan ketidakpuasan mereka atas keputusan pengadilan.

Para pemuda Salafi juga melancarkan kecaman terhadap Mufti besar Mesir Syaikh Ali Jumaa karena pernyataannya yang mengatakan bahwa niqab adalah hanyalah sebuah tradisi daripada ketentuan dalam Islam. Para pemuda Salafi tersebut menuntut ulama Al-Azhar mengeluarkan putusan baru yang mengatakan bahwa niqab adalah sah bagian dari Islam bahkan jika cadar itu bukan merupakan kewajiban agama. Mereka juga meminta para ulama untuk memprotes Syaikh Ali Jumaa karena ia diangkat oleh rezim yang berkuasa bukan dipilih dan pandangan agamanya tidak mewakili Al-Azhar.(fq/alahram)

Eramuslim, Senin, 25/04/2011 09:21 WIB

سلفيون يدعون لتظاهرات ضد قرار حظر النقاب بالامتحانات.. وينتقدون المفتي

عبدالرحمن عبادى

24-4-2011 | 13:54

أطلق شباب الحركة السلفية بالجامعات المصرية عدة حملات إلكترونية صباح اليوم الأحد تدعو إلى تنظيم تظاهرات حاشدة داخل الجامعات وأمام دار الافتاء وأمام المجلس العسكرى يوم الإثنين المقبل لرفض حكم منع المنتقبات من دخول لجان الامتحان بالنقاب.

وأشار شباب الحركة فى بيان لهم على صفحة “نحرى دون نقابى” على موقع “فيسبوك” إلى أن ما انتهت إليه المحكمة الإدارية العليا أمس من رفض للنقاب يعتمد على كلام الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية حين قال إن ارتداء النقاب للمرأة المسلمة هو من قبيل العادات عند جمهور الفقهاء بناء على أن وجه المرأة ليس بعورة.

وحض الشباب علماء الأزهر على إصدار فتوى للرد على المفتي، بأن النقاب من العبادات المشروعة سواء كان مستحبا أو فرضا، وليس من العادات كما قال، كما حضهم على الانضمام لتظاهرات تنادي بأن المفتي غير مرضي عنه من قبل علماء الأزهر، وأنه لم يأت بالانتخاب، ولكن عيّنه الرئيس السابق، وبالتالي فتاويه لا تعبر عن الأزهر وتعد باطلة و لا يُعمَل بها.

وتعهد الشباب بتنظيم مظاهرات أمام دار الإفتاء، وتوجيه رسائل مكثفة يتم الاتفاق حاليا على صيغتها إلى صفحة المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وصفحة د.عصام شرف رئيس مجلس الوزراء على “فيسبوك” لرفض إجبار المنتقبات على خلع النقاب.

كما طالبوا القوات المسلحة بعزل المفتي وتعيين غيره عن طريق الانتخاب من قِبل علماء الأزهر.

http://gate.ahram.org.eg/NewsContent/

(nahimunkar.com)