Pemuka Yahudi Nikahi 21 Isteri dan Perkosa Anak-Anaknya

Irfani, S.Pd.I | Senin, 15 Februari 2010

رجل دين يهودي يغتصب بناته ويتزوج من 21 امراة بدعوى انه المسيح

Seorang pemuka agama Yahudi, Joel Ratzon (60 tahun), Ahad (14/2), didakwa karena telah melakukan tindakan pelecehan seksual dan perbudakan. Pasalnya, ia telah menikahi 21 wanita.

Namun tersangka menyangkal dakwaan itu. Menurutnya, dakwaan seperti itu merupakan cerita yang membingungkan, baik secara akal ataupun ketuhanan.

Tapi, sangkalan itu tak begitu berarti. Pasalnya, pada hari ini ia akan tetap disidang. Menurut Wakil Pejabat Kejaksaan di Tel Aviv, Dalia Avramov, “Hari ini Ratzon didakwa telah memperbudak isteri-isterinya dan anak-anaknya demi untuk memenuhi kebutuhan seksual dan ekonominya.”

Pada sidang itu, Joel Ratzon didakwa telah menyimpan 21 isterinya dan 38 anaknya di beberapa rumah di sekitar Tel Aviv.

Joel Ratzon Memperkosa Sebagian Anak Perempuannya

Selain didakwa telah memperbudak para isterinya, Joel Ratzon juga didakwa telah memperkosa sebagian putrinya. Dalam keluarganya, Ratzon berlaku diktator. Para isteri dan anaknya tidak diperbolehkan bertemu dengan keluarga dan saudara-saudara mereka, sebagian isteri-isteri mereka diberi tatok seperti halnya para narapidana, dan anak-anaknya pun harus mencium kedua kaki Ratzon ketika masuk ke rumahnya.

Dalam sebuah rekaman yang sempat ditayangkan oleh salah satu stasiun TV Israel, beberapa orang di antara isteri Ratzon menyatakan, “Tidak diragukan lagi, ia adalah seperti Tuhan yang sedang berbicara kepada semua orang, semua perbuatannya tidak pernah diungkap sebelumnya. Tapi sekarang, semua itu akan diungkap.”

http://www.bloggerlampung.info/2010/02/hot-pemuka-yahudi-nikahi-21-isteri-dan.html

رجل دين يهودي يغتصب بناته ويتزوج من 21 امراة بدعوى انه المسيح

القدس المحتلة – اتهم شخص يشتبه في انه زعيم طائفة دينية إسرائيلية الأحد بارتكاب جرائم جنسية وممارسة الرق بعد ان زعم ممثلو الادعاء بانه متزوج من 21 امرأة.

ونفى المشتبه به ويدعى غوئيل راتزون (60 عاما) الادعاءات التي وصفتها لائحة الاتهام بانها قصة “محيرة للعقل” من الهيمنة والاوهام الالوهية.

وقالت داليا افراموف وهي نائبة كبيرة في مكتب النائب العام لمنطقة تل ابيب للصحافيين “اتهم راتزون اليوم باستعباد زوجاته واطفاله والسيطرة عليهم لاشباع احتياجاته الشخصية والجنسية والاقتصادية”.

وطبقا للمزاعم فان “راتزون” واسمه الاول يعني “المخلص” ابقى 21 زوجة و38 طفلا في منازل مختلفة في انحاء تل ابيب.

وجاء في الاتهامات ان النساء اللاتي خضعن لسيطرته كن ينظرن الى راتزون الذي يتدلى شعره الرمادي على كتفيه على انه “يستطيع عمل اي شيء ويمتلك قوى الشفاء والتدمير”.

ومن بين المزاعم الاكثر خطورة والتي تتضمن الاغتصاب والاحتيال قال ممثلو الادعاء ان راتزون يشتبه في انه انجب اطفالا من بعض بناته.

وقال راتزون للصحافيين خلال جلسة محكمة الاسبوع الماضي “انا بريء”.

وقال ممثلو الادعاء انه جمع اموالا من النساء وارغم بعض زوجاته على وشم اسمه على اجسادهن وحظر عليهن الاتصال بعائلاتهن.

وجاء في مذكرة الاتهام انه كان يتحتم على الاطفال تقبيل قدميه عند حضوره للمنزل.

وظهرت عدة نساء ممن عرفن انفسهن بانهن زوجات راتزون في فيلم تسجيلي بثه التلفزيون الإسرائيلي العام الماضي.

وقالت احداهن “انه المسيح الذي يتحدث عنه الجميع. انه هنا بالفعل ولم يكشف عن ذلك بعد. اليوم الذي سيقرر فيه ان يكشف عن نفسه ستهتز الارض”.

وقال احد ابنائه ويدعى يغئال راتزون (35 عاما) للصحافيين في قاعة المحكمة ان والده بريء.

واضاف الابن “كان هناك دائما الكثير من الحب والسعادة في المنزل”.

http://www.sheemapress.com/news.php?id=19602&sub=1