احرق مستوطنون يهود مسجدا

Pemukim Yahudi kembali membakar masjid lain di Tepi Barat pada hari Kamis ini (15/12) dan melakukan aksi vandalisme dengan mencoret-coret dinding masjid dengan bahasa Ibrani.

Gubernur Ramallah, Laila Ghanam, mengatakan penyerang menyiram masjid dengan bahan bakar besin kemudian menyalakan api dalam upaya untuk membakarnya di desa Burqa.

Kata-kata Ibrani yang berarti “perang” dan “Mitzpe Yitzhar” dicat dengan warna merah di dinding, dan militer Israel mengatakan karpet dan kursi ikut terbakar.

Mitzpe Yitzhar adalah pos pemukiman yang tidak sah Yahudi di Tepi Barat di mana pasukan keamanan Israel menghancurkan dua pos tersebu Kamis pagi ini.

Dalam beberapa tahun terakhir, pemukim telah menyerang sasaran militer Palestina dan Israel sebagai pembalasan atas operasi pemerintah Israel yang mereka lihat sebagai terlalu bersimpati kepada Palestina.

Meningkatnya frekuensi serangan, jumlah penangkapan dan kurangnya surat dakwaan telah menghasilkan tuduhan bahwa pemerintah Israel tidak bertindak cukup kuat melawan para ekstremis Yahudi setelah dua tahun kekerasan.(fq/ap)

ERAMUSLIM > BERITA PALESTINA

http://www.eramuslim.com/berita/palestina/pemukim-yahudi-kembali-lakukan-pembakaran-masjid-di-tepi-barat.htm
Publikasi: Kamis, 15/12/2011 16:58 WIB

***

نشر بتاريخ 14-12-2011   ::   07:51 AM

بالصور.. إعتداءات المستوطنين على مسجد بالقدس

رام الله- وطن للانباء: احرق مستوطنون يهود مسجدا في مدينة القدس المحتلة وسيارتين في قريتي ياسوف ودوما بمحافظة نابلس، وقرية كفل حارس بمحافظة قلقيلية فجر اليوم الاربعاء.

واشارت مصادر مختلفة الى ان متطرفين يهود اضرموا النار في مسجد عكاشة في الجزء الغربي من مدينة القدس المحتلة (وهو مسجد غير مستخدم اقيم حوله حي استيطاني) حيث اشتعلت النيران في المسجد لكن طواقم الاطفاء تمكنت من اخماد الحريق الذي الحق اضرار بالمسجد غير المستخدم.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية نقلاً عن شهود عيان إن ألسنةً من اللهب أتت على أحد جدران المسجد، فيما لحقت أضرار بأجزاء أخرى من المسجد.

ويقع مسجد النبي عكاشة في حي “مئة شعاريم” الذي يقطنه مستوطنون متطرفون، ويقع في جوار المسجد قبة إسلامية تاريخية تعرف باسم “القيمرية”.

وكتبت في محيط المسجد الذي تعرض لمحاولة الاحراق شعارات عنصرية معادية للعرب والمسلمين ومسيئة للرسول وقعت بعبارة ” دفع الثمن” وهي العبارة التي تبنتها مجموعات من المستوطنين نشطت بصورة منظمة في شن هجمات ضد الفلسطينين وممتلكاتهم في الضفة الغربية وداخل الخط الاخضر.

وتضمنت الشعارات التي كتبت في محيط المسجد شعارات اخرى من بينها” كهانا كان على حق” و ” بانتظار الهدم”.

وتزامن هذا الاعتداء الذي ياتي في سياق سلسلة اعتداءات متصاعدة تعرضت لها عدة مساجد في الضفة وداخل الاراضي التي احتلت عام 1948 مع احراق عدة سيارات في قرى ياسوف ودوما وكفل حارس.

وأحرق مستوطنون، فجر اليوم الأربعاء، صهريج مياه ومركبة في بلدة دوما جنوب نابلس وحاولوا إحراق مركبات أخرى داخل البلدة.

وأوضحت مصادر محلية، أن مواطني القرية وجدوا كتابات على جدران المنازل تشير إلى مكان انطلاقهم، حيث كتبوا عبارة “هدية من شباب يتسهار الى “.

http://www.wattan.tv/hp_details.cfm?id=a2129824a7357036&c_id=1

(nahimunkar.com)