‘جونز’ مديون بـ 180 ألف دولار نظير حمايته من التهديدات

Penggagas Hari Membakar Alquran Dibayangi Kebangkrutan

REPUBLIKA.CO.ID, LONDON–Habis jatuh tertimpa tangga pula. Setelah nyawanya terancam kini giliran pastor Terry Jones yang menggagas hari membakar Alquran itu menghadapi tagihan 100 ribu poundsterling untuk membayar jasa keamanan polisi. Lebih dari 200 polisi termasuk anggota Tim SWAT yang mengawasi Jones di luar Gereja Florida.

Perlindungan ini dilakukan untuk mengamankan Jones dari segala kemungkinan penyerangan terhadap dirinya. Sayangnya, Jones tidak ada niatan membayar tagihan yang diberikan pemerintah lokal Gainville atas ulahnya itu. “Jika kami tahu ini sebelumnya, maka kami akan menolak untuk diberikan pengamanan,” ujar Jones seperti dikutip ddailymail, Senin (20/9). Tagihan juga datang dari kepolisian setempat yang meminta bayaran kepada Jones sebesar 50 ribu poundsterling atas jasa kepolisian yang menjaganya 24 jam.

Seperti diberitakan, Jones dan anggota jamaah Gereja kecil di Gainesville, Florida berencana membagikan 200 salinan Alquran untuk dibakar dalam peringatan tragedi 11 September. Ide pembakaran ini membuat berang Menteri Pertahanan AS RObert Gates. Gates saat itu mengkhawatirkan ide Jones akan membahayakan keselamatan tentara AS yang sedang bertugas di Afghanistan. Tekanan dari Obama dan Vatikan pada akhirnya membatalkan niat Jones. Sayangnya, ibarat nasi menjadi bubur, sejumlah pembakaran Alquran terjadi diberbagai wilayah di AS.

Kini Jones terancam bangkrut. Dengan jemaah yang tidak begitu besar yakni hanya 40 orang, Jones kemungkinan besar tidak akan mampu membayar tagihan itu. Sempat ada wacana dari Jones untuk menjual Gereja dan pindah ke tempat yang lebih besar.

Tampaknya rencana itu bakalan batal terlaksana. Apalagi pemerintah lokal Gainesville telah menyatakan Jones adalah pihak yang bertanggung jawab atas layanan polisi yang langsung diberikan kepada gereja pascapengumuman ide pembakaran Alquran. Keamanan ini diberikan berdasar peringatan Biro Investigas AS, FBI, atas kemungkinan ancaman teror sebagai serangan balasan.

Red: irf
Rep: Agung Sasongko

Sumber: dailymail

Republika.co.id, Selasa, 21 Sep 2010

شركة أمريكية فصلت موظفا لحرقه القرآن

‘جونز’ مديون بـ 180 ألف دولار نظير حمايته من التهديدات

18/9/2010 الآن – وكالات

يعتزم مسؤولو مدينة ‘غاينسفيل’ بولاية فلوريدا الأمريكية مطالبة القس تيري جونز، صاحب دعوة ‘إحراق القرآن’، بسداد فاتورة تصل قيمتها إلى أكثر من 180 ألف دولار، تكلفة الجهود التي بُذلت لحمايته على خلفية تلك الدعوة التي أثارت غضباً إسلامياً واسعاً في مختلف أنحاء العالم.

وأكدت المتحدثة باسم شرطة المدينة، الكوربورال تشارنا سين، في تصريحات الجمعة، أن العديد من الأجهزة الأمنية أمضت أكثر من شهر في العمل على تأمين الأماكن التي كان يوجد بها القس جونز، راعي كنيسة ‘دوف وورلد أوتريتش’، وكذلك تأمين الموقع الذي كان من المخطط أن تُجرى فيه عملية إحراق القرآن.

وشدَّدت الشرطة الأمريكية من إجراءاتها الأمنية لحماية ‘جونز’ بعدما أفاد القس الأمريكي بأنه تلقى تهديدات بالقتل بسبب دعوته لإحراق القرآن في الذكرى التاسعة لهجمات 11 سبتمبر 2001 على واشنطن ونيويورك.

وقالت شرطة غاينسفيل إنها أنفقت أكثر من 100 ألف دولار، فيما ذكر مكتب قائد الشرطة في مقاطعة ‘ألاتشوا’ أنه أنفق ما يقرب من 80 ألف دولار؛ لحماية حياة جونز، خلال عطلة نهاية الأسبوع التي واكبت موعد تنفيذ دعوته لإحراق القرآن الكريم.

ورغم أن القس جونز تراجع عن دعوته إلا أن عدداً من مؤيدي فكرته قاموا بإحراق نسخ من القرآن، في عمليات فردية غير منظمة.

ومن جهة أخرى فصلت شركة أمريكية رجلاً أحرق القرآن في الذكرى التاسعة لأحداث 11 سبتمبر، بعد أن أمضى نحو 11 عاماً في عمله.

وكان ديريك فينتون أحرق صفحات من القرآن في موقع المركز الإسلامي المتوقع بناؤه  قرب مركز التجارة العالمي في نيويورك، السبت الماضي.

وقالت شركة ‘نيو جيرسي’ لوسائل النقل العام في بيان لها بهذا الشأن إنها فصلت فينتون لأنه خالف قواعد السلوك، وذلك بحسب  صحيفة ‘نيويورك ديلي نيوز‘.

وأضافت الشركة في بيانها أن فينتون انتهك الثقة التي منحت له كموظف حكومي، ولذلك تم فصله.

وكانت شرطة نيو جيرسي اعتقلت فينتون بعد حرقه للقرآن خلال المظاهرة، واستجوبته، غير أنها لم توجه له أي تهم.

http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=59178&cid=46#

(nahimunkar.com)