Polisi Moral Saudi Luncurkan Grup Facebook

Senin, 09/11/2009 07:29 WIB Cetak | Kirim

Sebuah komunitas di Saudi meluncurkan sebuah grup pada situs jejaring sosial populer Facebook yang disebut grup “Komite Amar Ma’ruf dan Nahyi Munkar” dan sejauh ini telah mampu menggaet lebih dari 500 anggota.

Grup facebook, yang menamakan grupnya dengan nama komite amar ma’ruf dan nahyi munkar milik kerajaan Saudi ini yang dikenal juga sebagai polisi agama ini, bertujuan untuk memperkenalkan masyarakat terhadap polisi agama , lapor harian yang berbasis di London Al-Hayat pada hari Jumat yang lalu.

Administrator grup facebook ini memiliki beberapa syarat untuk menjadi anggota pada grup ini bulan, termasuk tidak boleh ada kata-kata kotor atau kata-kata yang memfitnah pejabat, hanya topik-topik serius yang terbuka untuk didiskusikan dan poster-poster yang ditampilkan harus mencirikan sifat toleran dan berpikiran terbuka.

Jika anggota grup ada yang menghina Islam, maka akan diberi peringatan hingga tiga kali sebelum anggota tersebut di hapus dari grup.

Banyak warga Saudi yang sangat antusias untuk bergabung dengan grup ini dan sebagian besar anggota memuji peran komite Amar Ma’ruf Nahyi Munkar Saudi yang berperan aktif di tengah masyarakat dan cara mereka melindungi warga negara dan menjaga ketertiban .

Setiap orang bertanggung jawab

Beberapa anggota menunjukkan bahwa tindakan Amar Ma’ruf Nahyi Munkar tidak boleh dibatasi hanya untuk polisi agama saja.

Namun beberapa anggota grup yang lain mengkritik adminisrator yang menghapus postingan mereka dan menuduh administrator grup tidak adil.

“Ini tidak benar,” kata administrator grup kepada surat kabar al-hayat. “Kami hanya menghapus postingan jika mereka menghina Islam. Jika tidak, para anggota yang memulai diskusi memiliki hak untuk menghapus komentar yang tidak mereka sukai. “

Pihak Polisi agama saudi secara resmi telah mengatakan mereka tidak memiliki hubungan dengan grup Facebook tersebut.

“Sampai sekarang kami tidak punya kontribusi apapun dalam grup Facebook itu dan tidak bertanggung jawab atas isinya” kata humas Komite amar ma;ruf nahyi munkar Abdul-Mohsen al-Qafari kepada media.(fq/aby)

http://www.eramuslim.com/berita/dunia/polisi-moral-saudi-luncurkan-grup-facebook.htm

هيئة الأمر بالمعروف للفيس بوك

بواسطة: عكاد

بتاريخ : الجمعة 06-11-2009 01:28 مساء

متابعات

انتسب أكثر من 500 عضو في المنظمة التطوعية لـ «هيئة الفيس بوك للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر». وأوضح مؤسس الصفحة، أن الهدف منها هو «التعريف بدور هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية». كما أنها

تسعى إلى «إحياء شعيرة من شعائر الدين، وركيزة وميزة هذه الأمة بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر».

واشترطت المنظمة للنشر في صفحتها «أن يكون الموضوع جدياً، بعيداً عن الهزل، وألا يتعرض أحد الأعضاء إلى شخص بذاته أو يقدم إساءة إليه، وأن يكون الطرح مؤدباً، وبعيداً عن الألفاظ المسيئة أو المشينة، وأن يتحلى كاتب الموضوع ومضيف التعليقات برحابة الصدر والنقاش البناء، على ألا يحذف التعليقات والمواضيع إلا في حال مخالفاتها للشروط». وحذرت من «التطاول على الدين الإسلامي بعبارات، أو صور، بالحذف من المنظمة بعد التنبيه ثلاث مرات».

وتهافت مستخدمو «الفيس بوك» على التسجيل ومباركة الخطوة في بدايتها. لكن أعضاء جدداً حوّلوا المنظمة المنشأة إلى ساحة حوار جدلي، عن دور الهيئة في المجتمع السعودي. ورأى بعض الأعضاء أن دور الهيئة «محصور في مواقع معينة، يصعب عليها تجاوزها إلى أماكن توجد فيها مخالفات شرعية أكبر». فيما أضاف أعضاء آخرون مقاطع خاصة بأعضاء الهيئة، التي أحدثت جدلاً في الرأي العام. وذهب أعضاء إلى أن الهيئة «ركن من أركان المجتمع، منوط بها صلاحه، وأنها تقدم المساندة إلى المواطنين، وتهتم في ستر القضايا التي تقع تحت يدها. وتسعى إلى تطوير عملها بعد التحديث الأخير في إدارتها».

ولفت أحد الأعضاء -وفقا للحياة -أن «الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لا يقتصر على رجال الهيئة، بل على المسلمين جميعاً واجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر»، شاكراً ما تقوم به الهيئة ومفتخرا بدورها. واستدرك أن «النقد الذي يوجه لها يكون بقصد الإصلاح، الذي يدعو إليه الدين الإسلامي». فيما وجه أحد الأعضاء نقداً لمؤسس الصفحة بأنها «تميل إلى إنكار المنكر أكثر من الأمر بالمعروف».

وتذمر أعضاء من «كثرة حذف التعليقات والمواضيع التي تنشر في صفحة المنظمة». لكن المسؤول عنها نفى أن يكون ذلك «ترصداً». وأكد أن «الحذف يكون من صلاحية من يطرح الموضوع، ولا يتدخل أحد بما ينشره، إذا لم يسيء إلى الإسلام».

وعلى رغم أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ألغت عمل المتطوعين معها في وقت سابق، إلا أن عدداً منهم وجد ذاته في المنظمة الجديدة، من خلال «عمل النصح والتوجيه والإرشاد لهم»، أو إنكار بعض ما ينشره مستخدمو موقع «الفيس بوك» من «مواضيع مسيئة أو مخلة»، فيما تولى بعضهم نشر التوعية الدينية، وأطلق أحدهم «حملات للاستغفار والتوبة».

بدورها، أخلت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مسؤوليتها عن الصفحة. وقال الناطق الإعلامي لها الشيخ عبد المحسن القفاري: «حتى الآن، ليس لنا أية مشاركة على موقع «الفيس بوك».

http://www.ukadpress.com/news.php?action=view&id=1528