حرق 100 مصحف داخل مسجد للسنة باليمن

Ratusan Al-Quran Dibakar di Sebuah Masjid Sunni di Yaman

Minggu, 09/05/2010 08:12 WIB

graphic1

Sumber dari pihak Keagamaan di kota Tarim, Yaman Selatan provinsi Hadramaut melaporkan bahwa sekitar 100 kitab suci Al-Quran dan koleksi buku-buku agama telah dibakar oleh orang yang tidak bertanggung jawab di sebuah masjid di kota itu.

Sumber setempat mengatakan bahwa nyala api naik ke atap masjid Dahman, menambahkan bahwa pelaku pembakaran itu tidak berhenti dengan kejahatannya keji terhadap kitab Allah Al-Quran dan rumah Allah namun pelaku juga masuk ke bagian dalam masjid dan melakukan pembakaran terhadap mading yang berisi jadwal pengajaran Al-Quran dan jadwal kajian Islam, sehingga merusak dinding dan membakar kasur masjid, yang terletak bagian bawah tempat mading itu tergantung.

Menurut sumber dari lokasi yang sama, mereke menuduh kelompok “Sufisme” berada di balik insiden tersebut, mereka juga mengecam aparat keamanan yang kurang tegas melakukan penyelidikan atas terbakarnya masjid dan al-quran.

Sumber itu berkata: “Saya sama sekali tidak mendengarkan suara dari pihak keamanan.” Di sisi lain, sumber lokal di Tarim menyatakan bahwa tindakan seperti itu termasuk aksi yang belumk pernah terjadi di kota itu.(fq/imo)

http://www.eramuslim.com/berita/dunia/ratusan-al-quran-di-bakar-di-sebuah-masjid-sunni-di-yaman.htm

حرق 100 مصحف داخل مسجد للسنة باليمن

التاريخ : السبت 08 مايو 2010 07:27:34 مساءً

مباشر: قالت مصادر دينية في مدينة تريم بمحافظة حضرموت اليمنية الجنوبية إن مجهولاً قام بإحراق ما يقارب الـ 100 مصحف و مجموعة من الكتب الدينية التابعة للسنة في أحد مساجد المدينة.

وقال مصدر محلي إن “ألسنة لهب النيران ارتفعت إلى سقف مسجد دحمان”، مضيفًا “إن المجرم لم يكتف بجريمته الشنيعة في حق كتاب الله وبيت الله بل دخل إلى الجزء الداخلي من المسجد وقام بحرق المجلة الحائطية لحلقات تحفيظ القرآن الكريم وتعليم العلوم الشرعية، مما أدى إلى تشويه جدار المسجد وإحراق الفرش الذي يقع أسفل مكان المجلة”، حسب موقع “التغيير” اليمني.

اتهامات للصوفية والأمن

وبحسب الموقع نفسه، فقد اتهمت مصادر “الصوفية” بالوقوف وراء الحادث، كما اتهمت الأمن بالتساهل في إجراء التحقيقات حوله لضبط متسببيه.

وقالت المصادر: “لم يسمع للأمن أية صوت ولو أن الأمر متعلق بالرئيس لأقاموا الدنيا ولم يقعدوها”.

ومن جهةٍ أخرى، أكد مصدر محلي في تريم –عاصمة الثقافة الإسلامية لهذا العام- أن مثل تلك الأفعال دخيلة على المدينة.

http://www.mobashernews.net/index.php?go=news&r=952010&more=259420