شيخ الأزهر: “لا مكان” للمذهب الشيعي في مصر ولن نقبل بنشره

Syeikh Al-Azhar: Tak Ada Tempat untuk Syiah di Mesir

Wednesday, 17 June 2009 12:59

Syeikh Al-Azhar Muhammad Sayyid Thanthawi mengatakan, di Mesir tidak akan menyediakan tempat untuk Syiah

Hidayatullah.com–Thanthawi juga menegaskan, pihaknya akan senantiasa bekerja keras untuk membentengi umat Muslim Mesir dari upaya penyebaran madzhab Syiah di negaranya, dan dengan cara yang santun tentunya.

“Tidak ada tempat untuk madzhab Syiah di Mesir, karena negara ini adalah negara ‘Sunni’. Kami juga tidak akan menerima dan berpangku tangan dari upaya penyebaran madzhab tersebut di negeri kami,” demikian dikatakan Thanthawi di hadapan para rombongan mahasiswa dari Saudi Arabia pada Selasa (16/6), sebagaimana dikutip harian Al-Arabiyyah.

Selain itu, Thanthawi juga menegaskan bahwa Al-Azhar adalah lembaga keislaman yang menebarkan dakwah Islam dengan prinsip-prinsip yang moderat, toleran, dan akomodatif, serta menolak segala bentuk ekstrimisme dan konservatisme Islam.

“Al-Azhar jauh dari model keberislaman yang fanatis, apalagi fanatik buta,” katanya.

Mayoritas Muslim Mesir adalah penganut ordo Sunni. Jika merujuk pada sejarah masa lalu, justru Mesir pernah menjadi pusat Syiah dalam dunia Islam. Dinasti Fathimiyah yang berkuasa di Mesir pada abad ke-9 hingga ke-10 adalah dinasti yang menjadikan Syiah sebagai madzhab resmi negara. Al-Azhar sendiri semula didirikan oleh para ilmuwan Fathimiyyah yang menganut Syiah.

Barulah, semenjak masa dinasti Shalahuddin yang menggantikan dinasti Fathimiyyah, madzhab resmi negara diganti menjadi Sunni, dan berlangsung hingga sekarang.

Meski demikian, saat ini di Mesir dapat ditemukan minoritas penganut Syiah. [atj/arb/www.hidayatullah.com]

http://www.hidayatullah.com/index.php/berita/internasional/9643-syeikh-al-azhar-tak-ada-tempat-untuk-syiah-di-mesir

Teks berita Syeikh Al-Azhar: Tak Ada Tempat untuk Syiah di Mesir

الثلاثاء 23 جمادى الثانية 1430هـ – 16 يونيو 2009م

خلال لقائه بطلاب سعوديين

شيخ الأزهر: “لا مكان” للمذهب الشيعي في مصر ولن نقبل بنشره

القاهرة – أحمد السيد

نفى شيخ الأزهر أن يكون للشيعة مكان أو وجود كمذهب في مصر باعتبارها دولة سنية، مشيراً إلى أن الأزهر لن يقبل بنشر التشيع في البلاد.

وقال د. محمد سيد طنطاوي خلال لقائه الثلاثاء 16-6-2009 بوفد من طلاب سعودببن إنه “لا مكان ولا وجود للشيعة في مصر كمذهب لأنها دولة سنية، ولن نقبل بنشر التشيع في بلادنا”.

وأضاف في مقر مشيخة الأزهر “لا وجود للشيعة في مصر كمذهب، ولكن معنى الشيعة في مصر أن يكون هناك إنسان له عاطفته مع أهل البيت”.

وأكد طنطاوي أن الازهر يعتمد على المنهج الوسطي المعتدل ويرفض التطرف والعنف ويبتعد تمام عن التعصب الاعمي والعنصرية البلهاء، مشيراً الى ان الدراسة في الازهر تمتاز عنها في التربية والتعليم بالتوسع في دراسة المواد العربية والشرعية وحفظ القرآن الكريم.

وكان الداعية الإسلامي د. يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين، أثار جدلاً واسعاً بتحذيره قبل عدة أشهر من أن هناك محاولات فعلية لنشر المذهب الشيعي في بلاد إفريقية بينها مصر والسودان والمغرب والجزائر.

وقال إن بلاداً كثيرة كانت سنية خالصة أصبح فيها شيعة، وأوضح قائلاً “مصر التي أعرفها جيداً، وأعرف انها قبل 20 سنة لم يكن فيها شيعي واحد منذ عهد صلاح الدين الأيوبي، استطاعوا أن يخترقوها، وأصبح لهم أناس يكتبون في الصحف ويؤلفون كتباً ولهم صوت مسموع في مصر، وكذلك في السودان وتونس”.

ويُدين معظم مسلمي مصر بالمذهب السني، فيما توجد أعداد قليلة من المتشيعين حديثاً خلال السنوات الماضية، ولا توجد إحصاءات رسمية لهم، وإن قدرتهم بعض المصادر بعدة مئات من المصريين، إلا أن المهاجرين العراقيين زادوا من عدد السكان الشيعة، حسب تقارير صحافية.

ويشار إلى أن العلاقات الدبلوماسية بين مصر وإيران قطعت بعد عام من قيام الثورة الإسلامية، وإبعاد الشاه محمد رضا بهلوي عن البلاد عام 1979.

وتتهم القاهرة – بانتظام – طهران بالسعي إلى السيطرة على المنطقة من خلال تصدير الثورة، ونشر الفكر الشيعي.

Sumber: http://www.alarabiya.net/articles/2009/06/16/76177.html