شيخ الأزهر: سنتصدى لأي محاولة لنشر المذهب الشيعي “لن نسمح بـ “مصيدة” شيعية للطلاب السنة

Syeikh Azhar: Kami akan Hadapi Setiap Upaya Penyebaran Syiah

Sunday, 04 April 2010 08:01

Syeikhul Azhar yang baru mengatakan akan “membatasi” paham Syiah. Tapi tetap membolehkan belajar di Al Azhar

Hidayatullah.com–Dr Ahmad Thayyib, Syeikh Al-Azhar yang baru, Al-Azhar akan menolak setiap upaya penyebaran Syiah di negara Islam atau kepada komunitas pemuda Sunni.

Hal ini sama seperti yang dilakukan Iran terhadap semua jenis upaya untuk menyebarkan Sunni. Ini menunjukkan bahwa Al Azhar akan melanjutkan perannya dalam isu konvergensi intelektual, yang dimulai dengan madzhab Syi’ah sejak era Syeikh Al-Azhar Mahmud Shaltut, yaitu sebuah dialog yang telah mengurangi dari banyaknya ketegangan dan kepekaan.

Syeikhul Alzhar ini juga menyatakan di hadapan pers dalam program Wajeh al-Sahafa atau Meet the Press” yang dipandu seorang wartawan terkemuka Mesir,  Daud As-Syiryani, yang ditayangkan Al-Arabiah pada jam 23.00 hari Jumat (2/4) GMT.

Dr Thayyib menekankan bahwa ia akan waspada dan penuh perhatian serta akan membatalkan semua agenda politik yang dilakukan setiap pelajar Syiah yang belajar di Mesir karena ia tidak ingin masalah ini berubah menjadi perangkap “bagi anak muda Sunni”  untuk menarik mereka ke doktrin Syi’ah, yang kemudian bisa berubah menjadi Syi’ah

Syeikh Al-Azhar dalam penampilan pertamanya di TV Arab itu juga mengatakan bahwa pendekatan yang perlu dilakukan adalah pendekatan pada tingkat intelektual dan dalam batas-batas ilmiah saja. Meski demikian, pihaknya mengaku tetap menyambut baik pelajar Syi’ah untuk belajar di Universitas Al-Azhar, karena dia melihat ini sebagai kesempatan untuk memperkenalkan mereka ke madzhab Sunni.

Wawancara dengan Syeikh Al-Azhar yang baru –sebagaimana ditunjuk lansung oleh Presiden Mesir, pada tanggal 19 Maret lalu– disiarkan melalui satelit dan dihadiri oleh penulis Saudi Badriya, media Mesir, redaktur Al-Wathan Sheriff Kandil, dan Jasser Jasser, Wakil editor Al-Wathan.  [sadzali/arbn/www.hidayatullah.com]

http://hidayatullah.com/berita/internasional/11281-syeikh-azhar-kami-akan-hadapi-setiap-upaya-penyebaran-syiah

الجمعة 17 ربيع الثاني 1431هـ – 02 أبريل 2010م

“لن نسمح بـ “مصيدة” شيعية للطلاب السنة”

شيخ الأزهر: سنتصدى لأي محاولة لنشر المذهب الشيعي

دبي- العربية.نت

أكد الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الجديد، أن الأزهر سيتصدى لأي محاولة لنشر المذهب الشيعي في أي بلد إسلامي أو لنشر خلايا شيعية في أوساط الشباب السني، تماماً مثلما تتصدى “إيران” لأي محاولة لنشر المذهب السني لديها، مشيراً إلى أن الأزهر سيواصل دوره في مسألة التقريب الفكري التي بدأها مع المذهب الشيعي منذ عهد شيخ الأزهر الأسبق محمود شلتوت، وهو الحوار الذي أدى للتقليل من الكثير من التوترات والحساسيات.

وأشار الإمام الأكبر خلال مواجهته للصحافة في برنامج “واجه الصحافة” مع داود الشريان، والذي بثته العربية في تمام الساعة الحادية عشرة مساء الجمعة 2-4-2010، بتوقيت السعودية، إلى وجود توافق مع عدد كبير من العلماء الشيعة داخل إيران فيما يخص مسألة عدم التبشير لمذهب شيعي في أوساط السنة أو العكس.

وشدد الدكتور الطيب على أنه سيكون يقظاً ومنتبهاً وسيعمل على إبطال أي أجندة سياسية لأي طالب شيعي يدرس في مصر، فهو لا يريد أن يتحول الأمر لـ”مصيدة” للشباب السني للتحول للمذهب الشيعي وتتحول بعدها إلى بؤرة ، ثم مركز شيعي يعقبه قتال، فهذا أمر لا يمت للإسلام أو للفكر بصلة.

وقال شيخ الأزهر في أول ظهور تلفزيوني له عبر قناة عربية، غير مصرية، على أن التقارب هو تقارب على المستوى الفكري وفي الحدود العلمية فقط، وأنه يرحب بدراسة الطلاب الشيعة في الأزهر لأنه يرى في ذلك فرصة لتعرفهم على المذهب السني.

يذكر أن المواجهة مع شيخ الأزهر الجديد، والذي عين بقرار جمهوري من الرئيس المصري، يوم 19 آذار (مارس) الماضي، تمت عبر الأقمار الاصطناعية، وشارك فيها أيضاً الكاتبة السعودية بدرية البشر، والإعلامي المصري ومدير تحرير الوطن السعودية شريف قنديل، وجاسر الجاسر نائب رئيس تحرير الوطن.

http://www.alarabiya.net/articles/2010/04/02/104746.html