القضاء اتهمهم بالترويج للمذهب السّني

رجال دين سنّة يطلبون من رئيس القضاء الإيراني الإفراج عن 56 عالماً سنّياً

  • Para ulama sunni (Ahlus Sunnah)  dipenjara meskipun mereka tidak melakukan kejahatan apa pun dan mereka tidak pernah terlibat dalam urusan yang mendestabilisasi keamanan nasional seperti yang diklaim pengadilan.
  • Setelah tiga tahun penyiksaan, peradilan mengklaim mereka mengakui keterlibatan mereka dalam hasutan sectarian.

Setelah semua upaya untuk melakukan banding atas putusan yang dikeluarkan terhadap 56 ulama Sunni Iran, ulama senior Kurdi memutuskan untuk meluncurkan kampanye untuk mendukung para tahanan.

Syaikh Ibrahim Sufi Zada, imam kota Bukan di provinsi barat laut Azerbaijan Barat, bagian dari wilayah tidak resmi yang dikenal sebagai Kurdistan Iran, menulis keluhan kepada Kepala Kehakiman Iran Sadeq Larijani untuk menuntut revisi atas putusan pengadilan terhadap ulama suni yang dituduh “bersalah”, HRANA News Agency, yang berafiliasi dengan Grup Hak Asasi Manusia Iran, melaporkan.

Permintaan, ditandatangani oleh beberapa ulama Sunni, cendekiawan, dan imam masjid dari daerah itu, yang pernah diculik oleh pasukan keamanan yang berafiliasi dengan Kementerian Intelijen Iran dan Keamanan Nasional di kota Urmia, ibukota Azerbaijan Barat.

Menurut badan tersebut, bahwa para ulama dipenjara meskipun mereka tidak melakukan kejahatan apa pun dan mereka tidak pernah terlibat dalam urusan yang mendestabilisasi keamanan nasional seperti yang diklaim pengadilan.

Para tahanan berjumlah 56 ini semuanya Muslim Kurdi yang dijatuhi hukuman beberapa minggu lalu untuk total 156 tahun. Enam dari mereka datang dari kota Bukan dan Pengadilan Revolusioner di Teheran untuk total 38 tahun penjara.

Enam ulama itu ditangkap tiga tahun lalu dan ditahan dalam sel isolasi di penjara intelijen di Urmia Bukan. Setelah itu, mereka dipindahkan ke penjara Evin yang terkenal di Teheran.

Setelah tiga tahun penyiksaan, peradilan mengklaim mereka mengakui keterlibatan mereka dalam hasutan sektarian.(fq/aby)

ERAMUSLIM > DUNIA

http://www.eramuslim.com/berita/dunia/ulama-kurdi-iran-luncurkan-kampanye-bebaskan-ulama-yang-dipenjara-israel.htm
Publikasi: Selasa, 01/11/2011 13:09 WIB

***

القضاء اتهمهم بالترويج للمذهب السّني

رجال دين سنّة يطلبون من رئيس القضاء الإيراني الإفراج عن 56 عالماً سنّياً

الأحد 03 ذو الحجة 1432هـ – 30 أكتوبر 2011م

دبي – (العربية) نجاح محمد علي

بعد فشل كافة محاولات رجال الدين السنّة في كردستان للإفراج عن 56 من علماء السنّة المسجونين، قام إمام جمعة مدينة بوكان الكردية بكتابة شكوى أرسلها لرئيس القضاء صادق لاريجاني لإعادة النظر في الأحكام الصادرة بحق هؤلاء الأبرياء من علماء السنّة.

وحسب تقرير وكالة أنباء هرانا التابعة لـ”مجموعة حقوق الإنسان الإيرانية”، فإن الرسالة التي كتبها الشيخ إبراهيم صوفي زاده، إمام جمعة بوكان، ووقع عليها خمسة من علماء السنة هناك، وهم: حسين عزيزي وعبدالرحمن عبدالله اسعدي ومحمد محمودي ورسول چراغی وسید أحمد حسینی، وكذلك عدد من رجال الدین الآخرین وأئمة جمعة مساجد المدينة، تم إرسالها إلى القضاء الإيراني، ولكن احتجزها الأمن الإيراني التابع لوزارة الاستخبارات في مدينة أرومية عاصمة المحافظة.

وقالت الوكالة: “لم تحمل الرسالة إلا شكوى ومظلمة يقول فيها رجال الدين إن الذين حكم عليهم بالسجن هم مسلمون ولم تصدر منهم خطيئة، بل بالعكس كانوا يحثون الشباب للحضور في المساجد كثيراً، وليس كما ذكر الادعاء أنهم مخلون بالأمن، ودعوة الناس للمساجد للصلاة لم تكن يوماً مخلة بالأمن، وهي مجرد عبادات مسموح بها في كل العالم“.

يُذكر أن من بين الـ56 سجيناً سُنياً كردياً الذين حُكم عليهم بالسجن بأحكام بلغ إجماليها 156 عاماً قبل عدة أسابيع، كان 6 منهم من مدينة بوكان، وهم: ماموستا محمد برائي وحسين جوادي وعثمان احسني وعبدالله خسروزاده وهيمن محمود تختي وحسام محمدي. وبلغ إجمالي الأحكام الصادرة ضد هؤلاء الستة 38 عاماً، وتمت محاكمتهم أمام “الشعبة الـ28” ويطلق عليها محكمة الثورة في طهران

وتم اعتقال السجناء الستة المذكورين قبل ثلاثة أعوام في بوكان، وكانوا سجناء في زنزانات انفرادية في سجن الاستخبارات في مدينة بوكان ومدينة أرومية، وفي سجن “إفين” سيء الصيت في طهران، وبعد 3 سنوات من التعذيب، اعترفوا، حسب القضاء، بأنهم يقومون بالترويج لمذهب.

http://www.alarabiya.net/articles/2011/10/30/174499.html

(nahimunkar.com)