الاحتلال يهدم مسجدًا بالضفة مبنيًا منذ عام 67

Zionis Israel Kembali Hancurkan Masjid di Tepi Barat

Buldoser militer Israel pada Kamis pagi ini (25/11) telah membongkar sebuah masjid Khirbat Izra di daerah lembah Yordan sebelah timur Tuba di Tepi Barat, dan mengklaim pembongkaran masjid karena tidak memiliki izin pembangunan.

Ahmad As’ad juru bicara Otoritas Palestina untuk penduduk lokal Tuba mengatakan bahwa tentara Israel telah menyerbu wilayah yang dianggap oleh militer Israel sebagai zona militer tertutup pada Kamis pagi, dan melakukan pembongkaran terhadap masjid satu-satunya di desa itu.

As’ad menegaskan bahwa para orang tua desa itu dulu telah membangun dua ruangan tambahan untuk perluasan masjid, yang dibangun pada tahun 1967. Ia juga menegaskan bahwa mereka memiliki surat-surat resmi yang membuktikan tempat pembangunan masjid pada tahun 1967 lalu dan perluasan masjid dilakukan karena meningkatnya jamaah yang memanfaatkan masjid tersebut untuk beribadah.

Dia menambahkan bahwa tentara Israel berusaha mengusir warga Palestina dari wilayah ini dengan membatasi hak mereka dan menerapkan aturan perintah militer kepada mereka dari waktu ke waktu.(fq/imo)

Eramuslim, Kamis, 25/11/2010 16:12 WIB

(nahimunkar.com)

الاحتلال يهدم مسجدًا بالضفة مبنيًا منذ عام 67

الخميس 25 نوفمبر 2010

مفكرة الاسلام: هدمت الجرافات العسكرية “الإسرائيلية” صباح الخميس، مسجد خربة “يزرا” في منطقة الاغوار شرقي محافظة طوباس بالضفة الغربية، بزعم عدم الحصول على ترخيص بالبناء.

وقال أحمد أسعد مسئول ملف الاستيطان في منطقة طوباس، أن الجيش “الإسرائيلي” اقتحم المنطقة التي يعتبرها منطقة تدريب عسكري في وقت مبكر الخميس وأعلنها منطقة عسكرية مغلقة، وقام بهدم المسجد الوحيد بالقرية، بعد أن قام الأهالي ببناء غرفتين إضافيتين لتوسعة المسجد المقام منذ عام 1967.

وأضاف الاسعد في تصريح لوكالة “معًا” الفلسطينية، أن لدى الأهالي الأوراق الرسمية التي تثبت أن البناء مقام منذ عام 1967 وإن ما جرى هو عملية توسعة على المسجد وهو الوحيد في القرية حتى يستطيع استيعاب الأعداد المتزايدة من المصلين.

وأضاف: الجيش “الإسرائيلي” يحاول طرد الفلسطينيين من المنطقة عبر التضييق عليهم وفرض أوامر عسكرية عليهم بين الفينة والأخرى.

وتقع خربة “يزرا” إلى الشرق من محافظة طوباس في منطقة الأغوار ويقطنها من 150 إلى 200 شخص يعتمدون بشكل كلي على الزراعة وتربية الأغنام.

وتتكرر من وقت لآخر عمليات الاعتداء “الإسرائيلية” على المساجد، كما يقوم المستوطنون باقتحامات للمساجد في المناطق القريبة والقيام بعملية تدنيس لها، وتمزيق المصاحف، وإشعال النار فيها، وهو ما يحصل من وقت لآخر.

في سياق منفصل، اعتدى عدد من المستوطنين “الإسرائيليين” بالضرب المبرح ليل الأربعاء على راعي اغنام فلسطيني من قرية قصرة إلى الجنوب من نابلس بالضفة الغربية حيث تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقال غسان دغلس مسئول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، إن عددا من المستوطنين من مستوطنة “كسترا” المحاذية لقرية قصرة اعتدوا بالضرب المبرح على عبد الحميد توفيق (45 عاما) عندما اعترضوا طريقه بالقرب من مدخل القرية.

واضاف إنه تم نقله إلى المستشفى حيث قدمت له العلاجات اللازمة، ووصفت جروحه ما بين متوسطة وطفيفة.

http://www.islammemo.cc/akhbar/arab/2010/11/25/111830.html

(nahimunkar.com)